إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

مليون مستخدم
break

الموقع العالمي يفقد مليون مستخدم أوروبي.. هنا حركة «احذف فيسبوك»!

الخميس 01 نوفمبر 2018
12:14 PM بتوقيت السعودية

روتانا – أحمد المرسي

إعلان

فقد موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيسبوك” أكثر من مليون مستخدم في أوروبا في الأشهر الثلاثة الماضية حتى سبتمبر، بعد الفضائح والاختراقات والأخبار المزيفة التي واجهتها شبكة التواصل الاجتماعي مؤخراً.

وعلى الرغم من أنه في نهاية شهر يونيو، كان “فيسبوك” يفخر بـ279 مليون مستخدم نشط في أوروبا، بما في ذلك المستخدمين في المملكة المتحدة، لكن يكشف أحدث تقرير مالي للشبكة الاجتماعية عن خسارة مليون مستخدم أوروبي في الأشهر الثلاثة الماضية حتى نهاية سبتمبر، ليصل إجمالي عدد المستخدمين في أوروبا نحو 278 مليون مستخدم يسجلون الدخول كل يوم.

ومما زاد الأمور سوءاً، أن “فيسبوك” عانى أيضاً من انخفاض قدره 3 ملايين مستخدم يومياً في أوروبا خلال فترة سابقة على الأشهر الثلاثة الماضية، حيث انتقل من 282 مليون في نهاية مارس إلى 279 مليون مستخدم.

في العامين الماضيين، ازداد الأمور سوءًا بالنسبة لشركة “فيسبوك”، حيث تم استخدام شبكتها من قبل عملاء روس كجزء من محاولة للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الفرنسية في أبريل ومايو من عام 2017، وكذلك في الانتخابات الأمريكية، وهو ما عرف باسم فضيحة “كامبريدج أنالتيكا”، حيث استولي على بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم لـ”فيسبوك” في المملكة المتحدة والولايات المتحدة بدون إذن منهم، ومؤخرا تعرض الموقع الكبير للاختراق مما تسبب في أن يجد 90 مليون مستخدم أنفسم خارج حساباتهم، ويطلب منهم إعادة الدخول من جديد بعد محاولة اختراق واسعة النطاق.

منذ ذلك الحين، اعتذر “مارك زوكربيرج” عن هذه الفضائح، بل ذهب إلى حد التسول وطلب التسامح في أكتوبر 2017 لدور شركته في نشر الأخبار المزورة.

ما يزيد الطين بلة هي الحرب الشعواء التي يخوضها “فيسبوك” بعد انتشار حركة #DeleteFacebook أو “احذف فيسبوك”، وهي الحركة التي اكتسبت زخماً كبيراً منذ بدايتها في عام 2016، والتي ادعت أن “فيسبوك” ما هو إلا منصة للادعاءات الكاذبة والمعلومات الخاطئة والأخبار المزيفة.

ويقول إدوارد سنودن، الخبير التكنولوجي: ” إنها شركة مراقبة وتجسس، تعرف الأماكن التي تزورها، والإعلانات التي تفاعلت معها، أو ما يفعله أصدقاؤك وطعامهم المفضل”.

وقد أيد “أيلون موسك”، رجل الأعمال الشهير وصاحب أكبر شركة تكنولوجيا في العالم، هذا الهاشتاق بعد فضيحة “كامبريدج أناليتكيا”، حيث أعرب عن انزعاجه الشديد، وحذف صفحات الـ”فيسبوك” الخاصة بشركاته Tesla وSpaceX وغيرها من موقع التواصل الاجتماعي.

مع هذه المؤشرات، هل ينهار “فيسبوك”، وإن حدث فما البديل؟، وهل تستطيع حقا التخلي عن حسابك على “فيسبوك” وتحذفه دون رجعة؟

وادعا للندم مع فيسبوك.. الآن احذف رسائلك المرسلة

شاهد أيضاً:

الخميس 01 نوفمبر 2018
12:14 PM بتوقيت السعودية