إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

"الموضة المُميتة".. أغرب 6 أزياء رائجة في التاريخ
break

“الموضة المُميتة”.. أغرب 6 أزياء رائجة في التاريخ

الخميس 02 مايو 2019
11:37 AM بتوقيت السعودية

روتانا – منة الله أشرف

واحدة من الجوانب الأكثر إثارة ولفتًا للانتباه حين مراقبة تغير المجتمعات البشرية، هو كيف تتغير الموضة على مر السنين؟ كيف يتحول كل ما كان جديدًا، وأنيقًا، وعصريًا إلى مادة تثير السخرية بعد حين من الدهر؟

بعض الملابس التي تم ارتداؤها منذ عقدين من الزمان كانت جيدة جدا في وقتها، لكنها الآن تُنتقد على نطاق واسع، عالم الموضة دائما ما يتطور وسيستمر في النمو والتغير في السنوات القادمة، لكن نظرة واحدة إلى الماضي ستظهر لك أن موضة القرون الماضية العصرية ليست فقط سخيفة؛ بل في كثير من الأحيان مميتة أيضًا.

1- فساتين الزرنيخ.. الأزياء الفيكتورية:

لن يكون هناك مثال أفضل على برهنة كيف تكون الملابس قاتلة في ذلك الزمان من ذكر فساتين الزرنيخ التي تعود إلى العصر الفيكتوري تلك الحقبة التاريخية المحركة لأوروبا كلها، وهي فترة حكم الملكة فيكتوريا.

هذه الفساتين التي كانت تظهر بلون أزرق مخضر جميل، نُظر إليها على أنها في غاية الأناقة، وكانت ثمينة للغاية وبأسعار باهظة، لكنها كانت تُصبغ من نسيج الزرنيخ، مادة سامة ومميتة.

العديد من النساء اللواتي ارتدين هذه الثياب عانين من حساسية شديدة في جلودهن، مع القيء المستمر، وبعض من صُناع الملابس ماتوا بسبب التعرض المفرط للمادة السامة.

2- أحذية لوتس:

على الجانب الآخر من العالم الأوروبي، تعرضت المرأة في الصين تاريخيا لاتجاهات موضة خطيرة تُباع على أنها أنيقة وجميلة، وحذاء لوتس هو خير دليل على ذلك.

هذه الأحذية تم تشكيلها في قالب لا يماثل إطلاقا القدم البشرية الطبيعية، يمكن ارتدائها فقط من قِبل أولئك اللاتي تم كسر أقدامهن وتقييدها في شبابهن، فمنذ عمر الرابعة، كان يتم لف قدم الفتاة حتى لا يظهر من أصابعها سوى الأكبر فقط، وبحيث لا يزيد طول القدم عن 10 سنتيمترات؛ وذلك لجذب الرجال في سن الزواج.

هذه الممارسة تؤدي إلى موت أطراف الأصابع لعدم وصول الدم الكافي، وتشكيل القدم على هذه الهيئة باستخدام أحذية لوتس للحصول على الأقدام الذهبية قد يستغرق سنوات من الألم، ولم يتم حظر هذه العادة سوى عام 1912.

من جهة أخرى، لم تكن النساء وحدهن من تعرضن إلى كوارث الموضة على مر السنين، فعودة إلى أوروبا، كان القرن الرابع عشر، والخامس عشر، والسادس عشر، قد شهدوا انتشارا واسعا لارتداء الـ”Codpieces”.

3- Codpieces:

في عام 1500، ارتدى الرجال أحذية جلدية طويلة، تشبه تلك التي ترتديها النساء اليوم، لكنها كانت تغطي الساقين، وكانت السترات ليست طويلة كفاية لستر عوراتهم عند الجلوس أو الحركة المفاجئة، ومن أجل ذلك، بدأ الرجال يرتدون ما يُسمى بالـ”Codpieces كودبيسيس”، وكانت عبارة عن قطعة قماش بسيطة يتم ربطها، ومع الوقت باتت أكثر تفصيلا ومزخرفة، ثم أصبحت أطول ومبطنة، ومع الوقت تحول استخدامها لتعزيز المظهر الرجولي لمرتديها، واستخدمت في أزياء الراقية في ذلك الوقت، وحتى ظهرت في العروض الأولى من باتمان.

4- حذاء Poulaines:

الرجال في القرون الوسطى كانوا يرتدون أحذية عُرفت باسم “بولينى”، وكانت مأخوذة من تصميم بولندي، هي بالأساس شكل الحذاء العادي ولكن بنهاية ملفوفة طويلة قد تصل إلى ضعف طول القدم، صُنع من المخمل والساتان وسُمي أيضًا بـ”crackows”.

طول نهاية الحذاء يشير إلى قدر الرجل في المجتمع آنذاك وكان على مستخدمه أن يحشو فراغ الطول بمواد تجعله منتفخا وملفوفا حتى يستطيع المشي، لكن في الحقيقة هذه المواد كانت تعيق الأصابع وحركة المشي بالإضافة إلى الإصابة بالتقرحات.

الحجم كان مهما في تلك الآونة، فمثل طول الـ”بولينى” المهم في تحديد مكانة الشخص، العديد من النساء والرجال أحبوا أيضًا موضة الـ”bombasts ” وغرضها إضافة حجم زائد في الملابس على غرار الكتفين والأكمام.

5- حشوات الملابس Bombasts:

في العصر الفيكتوري كان الرجال يحشون الملابس بالقطن أو الصوف أو شعر الخيل وحتى نشارة الخشب لخلق وهم بروز العضلات وأن أجسادهم قوية، كما استخدمتها النساء كذلك في منطقة الأكمام والصدر، كما استخدمن كذلك في القرنين السابع عشر والثامن عشر ما عُرف باسم “بانييه panniers”، وهي تنورة تلبس كنوع من الملابس الداخلية النسائية تحت التنانير، وتتميز بارتفاعها عن الأرض وتعريضها عند الأرداف بشكل يسمح بتطريز وزخرفة مقدمة الثياب الخارجية، واعتبرت رمزا للقوة والأهمية في المجتمع، وكانت رائجة ومرغوبة للغاية.

6- الياقات المنفصلة:

في أواخر القرن التاسع عشر كان ارتداء الرجال لهذه الياقات شائعا جدا، وهي قابلة للخلع وانفصالها عن باقي الزي، من جهة أخرى وكما يشير تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية “BBC”، فبإمكانها أن تخنق مرتديها ببطء حتى الموت، وبرغم رواجها إلا أنها لم تستمر لفترة طويلة من الزمن.

الابتكارات الرائعة في عالم الموضة سبقتها أخطاء رهيبة، من الكورسيهات إلى الأحذية الغربية، ولحسن الحظ فقد سقطت في طي النسيان ولا يمكن رؤيتها أو تطبيقها من جديد، لكن هذا العالم متغير باستمرار وبالتأكيد سيشهد ابتكارات أكثر غرابة وروعة في السنوات المقبلة.

للحفاظ على جمالك.. طرق غريبة اتبعتها أجمل 7 نساء في التاريخ

شاهد أيضاً:

الخميس 02 مايو 2019
11:37 AM بتوقيت السعودية