القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

المملكة ترسم خريطة العالم القادم بقمة العشرين

أكد محللون وباحثون في برنامج “الأسبوع في ساعة” على شاشة روتانا خليجية، أن المملكة العربية السعودية بعد أن جمعت قادة مجموعة العشرين عبر قمة افتراضية استثنائية، دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ستكون قادرة على تحويل القمة إلى منظمة عالمية أفضل من مجلس الأمن الذي يحكم مشاكل العالم، في ظل عدم فاعليته في الـ20 عام الأخيرة. وقال الكاتب عقل الباهلي إن قمة العشرين كانت قمة نادرة، انعقدت لاستجابة كونية دون حسابات سياسية، مشيداً بمبادرة خادم الحرمين الشريفين بالقدرة على عقد القمة في هذه الظروف التي يمر بها العالم، وقدم رسالة تعبّر عن روح العصر، لكونها قمة تقنية في هذا الوضع. وطرح في القمة، إمكانية ما تستطيع الدول الكبار تقديمه عبر تخصيص 5 تريليون دولار، لمساندة الإنسان في شتى أنحاء الكرة الأرضية، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا. ولفت الكاتب الباهلي إلى أن الهدف من القمة في الأساس هو الاقتصاد، ولكن أصبح الاحتياج الإنساني هو القاعدة، وذلك إنجاز يسجل للمملكة. من جانبه، الكاتب عبدالله ناصر العتيبي أوضخ أن المملكة قادرة على تحويل قمة العشرين إلى منظمة عالمية أفضل من مجلس الأمن الذي يحكم مشاكل العالم، في ظل عدم فاعليته في الـ20 عام الأخيرين، وسيكون للممكلة دور جديد في تحويل الـ20 إلى منصة عالمية لحكم العالم بشكل لا تتحكم فيه القوة العسكرية. وأشار إلى أن القمة جاءت في فترة قصيرة جداً، ونقلت صورة جيدة للعالم، في ظل وجود المملكة على مستوى الحدث. بينما قال الباحث المتخصص في الاتجاهات الفكرية الشيخ بدر العامر، إن مبادرة المملكة في عقد قمة العشرين استباق لما قد يحدث لاستقرار العالم اقتصاديا بسبب جائحة كورونا. موضحاً أن المملكة لا تنظر إلى الجانب الاقتصادي على كونه جانب نفعي، ولكنها تنظر له على أنه ينعكس على كل جوانب الحياة الإنسانية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر