القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الملكة رانيا: كل ما يميز منطقتنا يضيع في ضباب السلبية

شاركت زوجة العاهل الأردني الملكة رانيا العبد الله في باريس ترافقها الأميرة إيمان بنت الحسين في افتتاح مؤتمر تجمع رجال الأعمال الفرنسيين “ميديف” الذي يعقد في فرنسا بحضور عدد كبير من الشخصيات القيادية والريادية على المستوى العالمي في مجالات الأعمال والتعليم والتكنولوجيا.

وركزت الملكة رانيا في كلمتها خلال حفل الافتتاح على التحديات التي يواجهها الشباب في العالم العربي وأهمية الاستثمار فيهم ومنحهم الفرص، مؤكدة أن أفضل وقت للاستثمار في الشرق الأوسط هو الآن، وأن ما يحتاجه الشباب العربي للتميز هو التعليم والفرص والوظائف، ووجود أشخاص يؤمنون بقدراتهم.

وأضافت الملكة رانيا أن كل ما يميز منطقتنا من تنوع ثقافي وسياحة بيئية فريدة وتقنيات مزدهرة وشباب مبتكر يضيع في ضباب السلبية، مشيرة إلى أن التصورات السلبية اتجاه العالم العربي تزيد من صعوبة الواقع القاسي، مبينة أن منطقتنا الآن تحتاج أكثر من أي وقت مضى للأخوة العالمية.

كما بينت الملكة رانيا خلال كلمتها في المؤتمر السنوي بعنوان “شباب رائعون” أن الشباب العربي متعطش للنجاح وحريص على الاستفادة من المشهد الرقمي الجديد، وكثير منهم بدأوا شركاتهم الناشئة، منوهة إلى أن المتطرفين يستحوذون على مساحات إخبارية واسعة، تسلب الثقة العالمية بالمنطقة، وتزرع بذور الخوف وتجر المنطقة إلى العصور المظلمة.

كما أكدت الملكة رانيا أن أفضل بداية في الحياة لكل طفل هو التعليم، لذلك نعمل في الأردن على إصلاح نظام التعليم على كل المستويات، بما في ذلك الاستثمار في المعلمين والتكنولوجيا، لافتة الى أن الشباب متعطشون للمعرفة والمهارات وهم بحاجة إلى الاستثمار في مزيد من الفرص، كالتدريب وبرامج الارشاد وحاضنات الأعمال والمبادرات التي من شأنها مساعدتهم في القيام بالخطوة الأولى.

صرح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس اللجنة العليا لشؤون مزيج الطاقة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر