النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

الملكة إليزابيث تشعر بخيبة أمل تجاه هاري وزوجته لهذا السبب

الملكة إليزابيث تشعر بخيبة أمل تجاه هاري وزوجته لهذا السبب image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

العائلة الحاكمة في بريطانيا من أشهر العائلات الملكية في العالم، نظراً لكون بريطانيا من أكبر دول العالم. وتعد الملكة إليزابيث الثانية (93 عاماً) أشهر الملكات، التي جلست على عرش بريطانيا قبل أكثر من 65 عاماً.

وكثيراً ما تتداول وسائل الإعلام العالمية، الحياة الخاصة بالعائلة الملكية، لا سيما في تسعينيات القرن الماضي، بسبب تفاصيل حياة الأميرة الراحلة “ديانا”، ومؤخراً عقب زواج الأمير هاري من الأميركية ميغان ماركل العام الماضي.

هاري وميغان إلى أميركا بسبب الكريسماس

هاري وميغان

فمع قُرب حلول احتفالات الكريسماس حول العالم، تستعد العائلة الملكية البريطانية، لإقامة حفلاً رسمياً ملكياً كما هي العادة.

لكن على ما يبدو أن الاحتفال، سيكون غير موفّق هذا العام، بغياب هاري وزوجته ميغان.

ووفقاً لبيان صادر عن القصر الملكي البريطاني، يستعد الزوجان إلى الاحتفال بالكريسماس خارج المملكة المتحدة. ويسافران برفقة ابنهما إلى الولايات المتحدة الأمريكية، للاحتفال مع أسرة ميغان.

وكان الأمير هاري، وزوجته ميغان، أمضيا آخر عطلتين من الكريسماس، مع الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب.

وأقيمت تلك الاحتفالات في البيت الريفي، الذي تمتلكه الملكة في “ساندرينغهام”، على مسافة نحو 180 كيلو متراً شمال شرقي العاصمة لندن.

الملكة تشعر بخيبة أمل تجاه هاري وزوجته!

هاري وميغان

تقارير حديثة نشرتها “US weekly”، قالت إن الملكة إليزابيث، تشعر بخيبة أمل تجاه الأمير هاري وزوجته ميغان، بسبب عدم اهتمامها بالاحتفال بأعياد الكريسماس معها. وفضلّا الاحتفال مع أسرة ميغان الصغيرة في الولايات المتحدة.

لكن وفقاً للمصدر، فإن التقاليد الملكية تُجبر إليزابيث على عدم الإفصاح بشكلٍ علني عن هذا الاستياء!

وأوضحت المجلة، أن الهدف الرئيسي من سفر الأمير وزوجته، هو ابنهما “أرتشي” الذي يشهد أول احتفال كريسماس في حياته.

ويريدان أن يكون الاحتفال ضمن أجواء هادئة، بعيداً عن صخب الحياة الملكية، في قصر بكنغهام، (وهو  المقر الرسمي لملوك بريطانيا، يقع في لندن) الذي يشهد أبرز الاحتفالات.

كما أشارت المجلة، إلى أن ذلك الشعور الذي سيطر على إليزابيث، لا يعني بالضرورة أنه شيئاً سلبياً تجاه حفيدها وزوجته. لكنه ربما يكون شعوراً بالذنب، لا سيما وأنها لن تتمكن من الاحتفال معهما برفقة ابنهما.

 

الظهور الأول لطفل الأمير هاري وميغان ماركل

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع