إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

break

المعدلات صادمة.. احذر السكر الخفي في غذاء طفلك

الخميس 03 يناير 2019
08:55 AM بتوقيت السعودية

أعلنت دراسة صادمة أن الأطفال قبل سن العاشرة يستهلكون من السكر فوق معدلهم الطبيعي بـ22 مرة، في حين أن نظامهم الغذائي الصحيح واضح، وهو ألا يتضمن بأي حال الحلويات السكرية والكعك وأي من المحليات.

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، يضاف السكر إلى مجموعة مذهلة من الأطعمة، بما في ذلك العديد من المنتجات المالحة أيضا، حتى وما يُكتب عليه “خالي من السكر” هو في الحقيقة يتضمنه أيضًا، فضلا عن عصائر الفاكهة غير المحلاة والعصائر العادية.

طبيا، يجب ألا يزيد السكر المضاف عن 5% من طاقة الطفل الإجمالية، والحصول على السكريات الأخرى بشكل طبيعي والتي توجد في منتجات الألبان والفواكه والخضروات.

وتُحسب المعايير كالتالي، أكثر من 22.5 غرام من السكر من إجمالي 100 غرام في المواد الغذائية تحسب بأنها “عالية”، ما بين 5 إلى 22.5 غرام تكون “متوسطة”، في حين أن أقل من 5 غرامات يعتبر “منخفضة”.

ويحذر “تام فراي”، رئيس المنتدى الوطني للسمنة في بريطانيا قائلا: “في حين أن تلك المعايير توحي بأن بعض الأطعمة أكثر صحة، فمن جهة أخرى يجب الأخذ في الاعتبار الكمية التي يأكلها طفلك”.

على سبيل المثال، المادة الغذائية التي تحتوي على 5 غرامات من السكر من إجمالي 100 غرام هي منخفضة، لكن في حال تناول طفلك 400 غرام، يصبح حاصل إجمالي السكر 20 غراما، وهي نسبة عالية.

المشكلة الأكبر تكمن في أن المواد الغذائية توضع عليها العلامات الغذائية مثل نسبة السكر والسعرات الحرارية بالنسبة للبالغين وليس للأطفال.

وبالنسبة لمصنعي المواد الغذائية، يعتبر السكر عنصرا مفيدا بشكل لا يصدق في المنتجات المالحة، فهو يعمل كمادة حافظة ويربط المكونات معا، ويمكن أن تحول نكهة الأطعمة إلى مذاق لطيف.

ويتم إضافة السكر إلى كل شيء، فرغيف الخبز على سبيل المثال يحتوي على ملعقتين من السكر، دون سبب غذائي حقيقي.

يقول فراي: “نحن نستهلك كميات مفرطة من السكر ونحن لسنا بحاجة إليه للعيش، وأطفالنا هم الذين يعانون، فهم يأكلون ضعف أو 3 أضعاف ما يحتاجونه، ويجب فرض حدود على كمية السكر التي يمكن استخدامها في كل منتج”.

أحمد العرفج: التوعية بخطر استهلاك السكر يجب أن تبدأ مبكرًا

شاهد أيضاً:

الخميس 03 يناير 2019
08:55 AM بتوقيت السعودية