القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

المصيبيح: البيت النصراوي يحتاج الهدوء والابتعاد عن السوشيال ميديا

فتح محللو برنامج “كورة” في حلقة أمس، ملف نادي النصر، في ظل آخر التطورات التي كان أبرزها إقالة المدرب البرتغالي روي فيتوريا، بعد النتائج المتراجعة التي يحققها في الفريق. وحذّر مقدم البرنامج الإعلامي تركي العجمة، من بعض أعضاء الشرف الذين وصفهم بـ”المنتفعين” من انهيارات النصر، وذلك من خلال إطلاق الوعود للجماهير، وتقديم الحلول و الانتقادات، بينما هم لم يدفعوا ريال واحد. وفي الوقت نفسه، أكد العجمة أن النصر لديه رجال محبين ومخلصين. بدوره، نصح المحلل الرياضي أحمد المصيبيح، بضرورة ابتعاد المسؤولين في نادي النصر عن الضجيج في ظل هذه المرحلة الصعبة، مع ضرورة العمل في صمت ووضع اليد على المشاكل، ومعالجتها بهدوء بعيداً عن مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل ما يمتلكه النادي من أرضية صلبة ولاعبين محترفين كبار. وشدد على ضرورة عدم الإنصات للأصوات العاطفية، التي دائماً ما تحمل مطالبات تتعلق بالجوانب الفنية بالفريق. وفي هذا الصدد، تطرق المحلل الرياضي عيد الثقيل، إلى مستويات نجوم الفريق، مشيراً  إلى أن عبد الرزاق حمدالله ومايكون بيريرا، كانا مؤثرين في النصر، وفجأة تراجعت مستوياتهم بشكل غريب، وتساءل: “هل هي مشكلة رواتب أو تباين في العقود بين اللاعبين؟!”. من جهته، قال المحلل الرياضي ماجد التويجري، إن النصر يحتاج إلى رجل بمواصفات قائد مثل رئيسه السابق، سعود السويلم، الذي قام ببناء هذا الفريق، ويملك مساحة كبيرة في قلوب “النصراويين”، ليس بسبب منجزاته فقط، بل لأنه كان يدافع عن حقوق “النصر” بقوة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر