القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

المركز السعودي للأعمال الاقتصادية.. مكان واحد لإنجاز أعمالك

سعيًا للإسهام في تمكين القطاع الخاص وتسهيل ممارسة الأعمال، أُطلق المركز السعودي للأعمال الاقتصادية ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني في منظومة التجارة، لتحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030. والمركز السعودي للأعمال الاقتصادية هو مركز حكومي يهدف لتسهيل إجراءات ممارسة الأعمال في جميع مراحلها، من خلال تقديم كافة الخدمات التي يحتاجها المستثمر أو رائد الأعمال لإنجاز أعماله في مكان واحد، بالترابط والتكامل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، وذلك من خلال مراكز الخدمة الشاملة المتوفرة حاليًا في ثلاثة مدن، هي: الرياض والدمام وجدة، أو عن طريق الخدمات الإلكترونية. وقد تم إطلاق خدمات المركز السعودي للأعمال الاقتصادية بشكلها الحالي في شهر مارس من عام 2020، وتم تقديم أكثر من 80 ألف خدمة من خلال قنوات المراكز المختلفة في تلك الفترة، وتبلغ عدد الخدمات الإلكترونية التي يقدمها المركز أكثر من 200 خدمة، كما يتوفر في المركز أكثر من 45 ضابط اتصال لجهات حكومية للإجابة عن أي استفسارات لدى المستفيدين، من أبرز تلك الجهات: مجلس الغرف السعودية، والهيئة العامة للزكاة والدخل، ووزارة التجارة، ووزارة الاستثمار، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. ومن أبرز مهام المركز وصلاحياته: إعداد قائمة بالتراخيص والموافقات والتصاريح اللازمة لبدء الأعمال الاقتصادية ومزاولتها، وإنشاء وإدارة منصات إلكترونية موحدة وشاملة لتقديم خدمات الأعمال، وتنفيذ الإجراءات المتعلقة بالسجل الموحد للحقوق على الأموال المنقولة، وتسجيل من يزاول الأعمال الاقتصادية بالتعاون مع الجهات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة (قاعدة بيانات شاملة)،وإصدار فاتورة موحدة لبدء الأعمال الاقتصادية ومزاولتها، بحيث تضم جميع المتطلبات المالية ذات الصلة، والتعاون وتبادل الخبرات مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية. وقد أثمرت جهود المركز بتقليص مدة بدء العمل التجاري من 15 يومًا إلى 30 دقيقة فقط وبخطوة إلكترونية واحدة، كما مكّن المركز رواد الأعمال من استخراج السجل التجاري خلال 180 ثانية فقط، مما أسهم في تقدُّم المملكة 103 مراتب في مؤشر “بدء النشاط التجاري” في تقرير ممارسة الأعمال 2020 الصادر عن مجموعة البنك الدولي، حيث كانت المملكة العربية السعودية في المرتبة 104 في عام 2018م وتقدمت إلى المرتبة 38 من بين 180 دولة.
رَفع معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي سدايا الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، الشكر للقيادة الحكيمة -أيدها الله- بمناسبة صدور موافقة مجلس الوزراء
وقع معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية، رئيس الهيئة العامة للنقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، اتفاقية تعاون مشتركة في مجال النقل البحري بين حكومة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر