القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

المتابعون طالبوا بقتلها.. رد فعل صادم جدا على نشر أبوين صورة رضيعتهما.. هل تستحق؟

أصيب الزوجان “مافي وراكيلي غولدمان”، اللذان يعيشان في مدينة مانشستر الإنجليزية، بصدمة كبيرة، بعد نشرهما صورة طفلتهما الرضيعة على موقع فيسبوك، بسبب ردة فعل المتابعين الذين وصفها بـ”الوحش”، و طالبوا بقتلها.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”699736,699737,699738,699739,699740,699741,699742,699743,699744,699745″]

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن الطفلة مصابة بعيب خلقي، بسبب مرض نادر، وأن عليهما إجهاضها، لأنها لن تستطيع التأقلم مع الحياة، إلا أن والدا الطفلة رفضا التخلي عنها، وأكملت الأم أشهر الحمل، لتلد طفلة صماء، كفيفة، غير قادرة على التنفس بشكل طبيعي، وبجمجمة مشوهة وعمود فقري ملتوٍ.

واعترف والد الطفلة، بأنه خاف منها في البداية، وخاصة من عيونها المنتفخة، لكنه عندما تقرّب منها، رأى أنه يجب أن تعيش حياة طبيعية، كباقي الأطفال.

وتبادل الزوجان صورة طفلتهما، على حساباتيهما بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إلا أنهما أصيبا بصدمة كبيرة، بعد انتقاد متابعيهما لها، حيث وصفوها بالوحش الذي قتله.

وأكد الزوجان أنه رغم انتقاد الجميع لطفلتهما، فإنهما غير نادمين على جلبها إلى الحياة، وسيبذلان قصارى جهدهما، لجمع المال اللازم للعناية بها، حيث يحتاجان 500 ألف جنيه إسترليني.

وقال الأب إن الأطباء أخبروهما في الشهر السابع من الحمل، بأنه يجب إجهاض الطفلة، لكنهم قرروا الحفاظ عليها، ولم يتناقشوا في الأمر، قائلا : “بالنسبة لنا كان الإجهاض في الشهر السابع جريمة قتل، لم تكن جنينا كانت طفلة حقيقية”.

وأضاف أنهم أخبروه أن الطفلة قد تموت قبل الولادة، وأنها إن نجحت فستموت في سن صغيرة، كما أكدوا لهما أن الاهتمام بالطفلة، سيجعل حياتهما لا تطاق، لكنهما قررا الحفاظ على الهدية التي منحتها السماء لهم.

وأوضح أنهما عندما رأيا تعليقات المتابعين على الصور، شعرا بالرعب، بعد إجماع المتابعين على أنهم لم يروا طفلا في قبح ابنتهما.

[more_vid id=” csK5d8UREZKtwpyLUxEwow” title=”الوحش المستذئب أسطورة دموية أم حقيقة يؤكدها العلم؟” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر