النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

الكابتن سامي الجابر: قرية الهلال الكبرى ستشمل مدينة رياضية متكاملة

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قال أسطورة الكرة السعودية الكابتن سامي الجابر، في برنامج “الليوان”، إن “جودة الحياة” إحدى مفردات رؤية 2030 الملهمة، والوصول لهذه الجودة ليس سهلا إلا برؤية تبدأ بتغيير الفكر، وعندما أتحدث عن “جودة الحياة”، أعتقد أنها أحد نقاط التحول التي تخص جوانب كثيرة في البلد ومن أهم النقاط هي الصحة.

وأكد الكابتن أن صناعة الرياضة لها أثر كبير على اقتصاد العالم، وعلى مستوى المنطقة، فالمملكة تحقق الأرقام الأفضل. مشيرا إلى أن رؤية 2030 تحكي بوضوح أن “صناعة الرياضة” سيكون لها دوراً كبيراً في صناعة اقتصاد هذا البلد، وصناعة الرياضة قادرة على أن تصنع أكثر مما نتخيل.

وأوضح أن الأدوات الرياضية السعودية تسير بثبات في اتجاه خلق “قوة ناعمة”، قادرة على إبراز التطور الكبير الذي حدث في المملكة، معتبرا أن كرة القدم واحدة من أكبر القوة الناعمة، والرياضة في السعودية تساهم بتغيير المفاهيم وتعرف الشعوب على العادات والتقاليد.

وأضاف: “إن الأندية أصبحت مطالبة بالوصول لسقف الاحتراف الأعلى بعد الدعم الذي أولته الدولة لقطاع الرياضة، وممارسة الاحتراف الآن أصبحت أفضل”. ولفت إلى أن استقطاب الأجانب يجب أن يكون تحت ضوابط، وأن المشكلة الأكبر هي صياغة العقود، ومن المهم أن يكون لدى اللاعب الذي تأتي به “طموح”.

وفي هذه السهرة، حسم الكابتن سامي الجابر، الجدل حول تلقيه عرض منصب رئيس أو منصب رئيس في نادي “نيوكاسل” الإنكليزي المنوي شرائه، وقال: “بكل صراحة أنا اعتقد أن الصفقة لم تنتهي بين صندوق الاستثمارات العامة ونادي نيوكاسل وكمواطن سعودي أتمنى أن نملك أندية”.

وأكد أن الخصخصة ستعيد بناء كرة القدم السعودية، والاستثمار الرياضي هو جزء كبير من نجاح الأندية، لافتا إلى وجود بيئة خصبة ومشجعة، ولكن المستثمر سوف يصطدم بقوانين وضوابط غير واضحة.

وأشار إلى أن إعفاءه من رئاسة نادي الهلال، كانت حتى ينتقل لمناصب أخرى يخدم فيها الوطن، وخلال فترة رئاسته مشى الهلال بالشكل الصحيح، لافتا إلى أنه لا يهمه من كان يقف خلف إقالته.

وأردف: “أول شيء قمت به بعد تولي رئاسة الهلال، هو دراسة تحويل النادي لشركة استثمارية توفر مبلغ 85 مليون ريالا للزعيم، والشركة ستكون بداية لتأسيس قرية الهلال الكبرى، التي تشمل مدينة رياضية متكاملة، ملعب وفنادق وشقق ومحال تجارية، وأماكن للترفيه والاحتفالات”.

 

 

 

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع