القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الفنان الراحل محمد العلي.. قصة حياة مهندس الدراما الخليجية

لم يكن غريباً أن يطلق الكثيرون لقب مهندس الدراما الخليجية على الراحل الممثل والمنتج السعودي محمد العلي، الذي يعد من أهم مؤسسي الدراما والمسرح في السعودية. وفي برنامج “الراحل” الذي تناول سيرة حياة محمد العلي، قال الأستاذ حمود العلي شقيق الراحل، إن التمثيل في وقته كان غير مقبول اجتماعيا، ومع ذلك جاهد من أجل هوايته، وفتح الباب للكثير من الشباب للدخول لهذا المجال. ويوضح الأبن عبد الإله العلي، أن الراحل بدأ المسرح بمشهد قصير لا يتعدى دقائق، لكن لفت الأنظار فيه، فتحول إلى ربع ساعة، وذلك بعد أن كان متمكنا من أدواته. أما الابن فهد العلي، فيؤكد أن اللقاء الأول للراحل بالسينما والفن في سوريا، وكان يوفر المال من أجل شيئين فقط، الأولى ما تسمى بـ”العلبة السحرية” التي يطلق عليها السينما، والأمر الثاني هو شراء الهريسة أو ما يسمى “البسبوسة”. ويشير الفنان عبد الله السدحان إلى أن الراحل محمد العلي وقف معه ومع الآخرين في كل مشاكلهم أو ظروفهم، وكان يتنازل عن أشياء كثيرة للفنان المشارك معه على المسرح، وكان يهمه كثيرا، ظهور الفنان الشاب وتصدره أكثر مما يهمه نفسه هو شخصيا كفنان كبير. وعن التأثير الأجتماعي لأعمال الراحل، يروي المخرج المسرحي سمعان العاني، عن أن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله، شاهد مسرحية “تحت الكراسي” بالفيديو، وعندما التقى “محمد العلي” قال له: “مناقشة الرشوة والفساد موضوع مهم ونحن نشجعكم عليه”.      

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر