القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الفنانة رجاء الجداوي.. الصدفة لعبت دوراً كبيراً في حياتها

توفيت الفنانة رجاء الجداوي عن عمر ناهز الـ 82 عاماً بعد إصابتها بفيروس كورونا، ونقلها إلى مستشفى العزل في الإسماعيلية. مرت الفنانة المصرية في الكثير من المحطات خلال مشوارها الفني الطويل، الذي امتد نحو 60 عاماً. وذلك بدءاً من عملها كعارضة أزياء، مروراً بدخولها عالم التمثيل من خلال فيلم دعاء الكروان، وصولاً إلى تقديمها الكثير من الأدوار المتميزة في السينما والمسرح. تتعرفون في ما يأتي إلى بعض تفاصيل حياة هذه النجمة، المليئة بالأحداث الهامة، والتي لعبت المصادفة فيها دوراً كبيراً. بداية من اعتراض خالتها الفنانة تحية كاريوكا على دخولها مجال الفن، إضافة إلى قصة حبها وزواجها من حسن مختار حارس مرمى النادي الإسماعيلي.

معارضة تحية كاريوكا 

الجداوي وتحية كاريوكا انتقلت رجاء الجداوي إلى القاهرة لتقيم لدى خالتها الفنانة تحية كاريوكا. وهي التي ساعدتها على استكمال دراستها، وألحقتها بمدرسة الفرنسيسكان، فتعلمت اللغتين الفرنسية والإيطالية. وبعد أن أنهت دراستها، عملت في قسم الترجمة لدى إحدى شركات الإعلانات. لم يكن يتخيل أحد أو يصدق أن تحية كاريوكا رفضت دخول ابنة شقيقتها مجال الفن. كانت ذريعة الراقصة المصرية الأشهر، خوفها من أن تتعرض رجاء للظروف القاسية التي عاشتها هي في بدايتها. وصرحت الفنانة رجاء الجداوي في أكثر من لقاءٍ تلفزيوني أن خالتها كانت تريدها أن تتفرغ للدراسة فقط. وقالت إن دخولها عالم الأزياء والفن كانا مصادفةً، عن طريق المخرج عبد العزيز جاد الذي رشحها لدور شقيقة الفنان أحمد رمزي في أحد الأفلام.

رجاء الجداوي ملكة جمال بالمصادفة

الفنانة رجاء ذكرت الفنانة المصرية في تصريحٍ لها أنها كانت في مرحلةٍ من عمرها نحيفةً جداً. وذهبت في أحد الأيام مع والدتها إلى حديقة الأندلس، فوجدت مجموعةً من الأشخاص يحضّرون لمسابقة. أعطوها وشاحاً لترتديه وتنضم إلى مسابقة ملكة جمال مصر. هذا الحدث غير مجرى حياة الجداوي التي كانت تبلغ من العمر حينها عشرين عاماً. وقد نجحت حينذاك في الاختبار، وأصبحت ملكة جمال مصر لعام 1958. ثم رشحت للسفر إلى فرنسا لتمثل مصر في مسابقة ملكات الجمال. لعب الحظ دوراً كبيراً في حياة هذه النجمة. إذ أن المخرج السينمائي هنري بركات كان من بين الحاضرين في مسابقة ملكات الجمال. ورشحها حين رآها للمشاركة في فيلم دعاء الكروان مع النجم أحمد مظهر وسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

طاردها حسن مختار حتى تزوجته في 6 أيام

رجاء الجداوي وحسن مختار خلال استضافة الفنانة رجاء الجداوي في أحد البرامج التلفزيونية، كشفت أن والدتها كانت تخشى عليها من العنوسة، بذريعة أن عمرها قارب الـ27 عاماً ولم تتزوج بعد. وكانت والدتها تلحّ عليها طوال الوقت بأن تتزوج حتى تطمئن عليها. وعندما سئلت عن قصة زواجها بالراحل حسن مختار نجم النادي الإسماعيلي، أشارت إلى أن الأمر كله صدفة أيضاً. وقالت إنها حين سافرت إلى السودان لتشارك في مسرحية روبابيكيا بدلاً من الفنانة نبيلة عبيد، بصحبة خالتها تحية كاريوكا. صودف وجود فريق من لاعبي كرة القدم، الذين صافحوا الفنانين باستثناء واحد منهم كان مستغرقاً في قراءة كتاب. وتابعت قائلة: “سألت الموجودين عن هذا الشاب المثقف، فأخبروني أنه حسن مختار حارس مرمى النادي الاسماعيلي”. رجاء الجداوي وفي اليوم التالي، كانت رجاء تضع مكياج الشخصية التي تقوم بتمثيلها في المسرحية، فوجدته أمامها. قال لها: “اليوم ملامحك أفضل بكثير من الأمس”. ثم عرّفها بنفسه وسألها عن عملها. وطلب منها أن يكلمها في الهاتف فوافقت. سافرت رجاء إلى الخرطوم ولحق بها حسن مختار. وعندما التقيا مرةً أخرى فاجأهما صحافي وقال: “أريد أن ألتقط لكِ صورة مع خطيبك”. فقالت رجاء للصحافي إنه ليس خطيبها، ولكن حسن مختار أكد للصحافي أنه بالفعل سيكون خطيبها.

حب وزواج على الطائرة

رجاء الجداوي في طريق عودتها إلى مصر، وجدت الفنانة رجاء الجداوي أن مختار معها على متن الطائرة نفسها.  وفوجئت بعرضه الزواج عليها، فأخبرته أنها أكبر منه بعامين، وراتبه البسيط لا يتناسب مع طموحها. لكنه أصر على الزواج منها. بعدها، ذهب حسن مختار لمقابلة والدة رجاء ليطلب منها يد ابنتها. واكتشفت الفنانة أن والدتها تعرف أنه لاعب كرة قدم محترف فوافقت على الزواج. أنجبا ابنتهما الوحيدة أميرة، وإستمر زواجهما لما يقارب 46 عاماً حتى وفاة مختار. وبقيت النجمة المصرية تعيش على ذكرى زوجها وحبها له.   رجاء الجداوي: نعمل في هذا الوقت الصعب لأن الالتزامات تفرض ذلك [vod_video id=”qJe2WbbwR88s8cEMDEcRg” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر