القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

العنف في سوريا وصل إلى عواطف الأطفال !!!

أقدم طفل سوري يبلغ من العمر 14 عاماً على تفجير نفسه بقنبلة يدوية بعد أن هجرته “حبيبته”.

وذكرت تقارير إعلامية، أن الطفل يعيش في مدينة السلمية بريف محافظة حماة في وسط البلاد قد أقدم على فعلته بعد أن قررت الفتاة قطع علاقتها معه.

ولم يحتمل الطفل السوري انتهاء علاقة الحب التي جمعته مع طفلة تعيش معه في نفس الحي، بعد أن وقعت بعض المشاكل بين أسرتيهما، لتقوم الفتاة بالانفصال عن صديقها.

وأكدت التقارير الإعلامية أن الفتى عانى من الاكتئاب بعد ذلك، دون أن تنجح محاولات أصدقائه وعائلته بالتخفيف عنه.

وقبل القيام بفعلته، قام الفتى بتوديع أصدقائه وأمه، ليفجر نفسه بالقنبلة اليدوية، في موقف يعبر عن مدى العنف الذي طال عواطف الأطفال والمراهقين في سوريا.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر