القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

العلماء يحسمون الجدل : من المسيطر عقلك أم قلبك؟

من النقاشات المثيرة للجدل هذه الأيام، تلك التي تبحث فيما إذا  كان العقل هو المتحكّم في تصرفات الإنسان أم القلب؟ وهل الإنسان يفكر بقلبه أم بعقله؟، لكن في الأونة الأخيرة، وضع العلماء حداً لهذا النقاش، مجيبين عن أكثر الاستفسارات التي تراودنا. القلب هو الذي يقود العقل اكتشف العلماء أن تغيّر معدل ضربات القلب يؤثَّر على حكم الإنسان واتخاذه للقرارات ومدى عقلانية تصرفاته في الأمور المختلفة، فعملية التفكير واضطراب معدلات ضربات القلب يعملان جنباً إلى جنب للوصول إلى حلول منطقية للمشكلات المعقدة. shutterstock_105757790 التفكير ليس حكراً على العقل كما أن الشخص الذي لديه معدل أكبر في ضربات القلب والقدرة على التفكير في المشاكل من منطلق أبعد، يمتلك قدراً أكبر من الحكمة والعقلانية. ولا تكون عملية التفكير مرتبطة فقط بالقدرة المعرفية والعقل بل أيضًا بالجوانب النفسية،  وهنا يتضح لنا ان القلب يفكر كما العقل. heart_in_brain_750 العلاقة الفسيولوجية بين معدل دقات القلب والتفكير ثمة علاقة فسيولوجية بين معدل دقات القلب والتفكير بحيادية، فبناءاً على دراسة نُشرت في مجلة “فرونتيرز”، تبين أن التصرف بحكمة يتضمن القدرة على إدراك حدود المعرفة التي يتمتع بها شخص ما، بالإضافة إلى محاولة إيجاد نقاط تلاقٍ بين وجهات النظر المختلفة واستيعابها. download العلاقة بين معدل دقات القلب واتخاذ القرارات تبين أن الشخص الذي لديه تباين أكثر في معدل ضربات القلب أظهر أداءً مذهلاً في الوظائف التنفيذية للعقل مثل الذاكرة، ولكن ليس بالضرورة أن يكون أكثر حكمة، ففي الواقع هناك أشخاص لديهم مهارات معرفية ورغم ذلك يتخذون قرارات غير متزنة، فالشخص الذي لديه تباين في ضربات القلب ينبغي عليه إغناء قدراته المعرفية من خلال التخلي عن وجهات النظر الأنانية المتحيّزة، مما يجعله يفكر بطريقة حيادية متخذاً بذلك القرارات السليمة. 3d white man confusing with three red arrows

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر