النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

“العصر الفكتوري”.. بداية حكايات “رابونزيل” بالأبيض وأسود

“العصر الفكتوري”.. بداية حكايات “رابونزيل” بالأبيض وأسود image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

اتبعت النساء اتجاها غير عاديا خلال الحقبة الفكتورية، فلم تكن المرأة تقص شعرها أبداً في هذه الفترة التي سميت نسبة إلى حكم الملكة فكتوريا (1837 – 1901)، إذ كان يمثل شعر المرأة جزءًا هامًا من مظهرها، ويشير إلى مكانتها وأنوثتها.

كان هذا الأمر مألوفا في ذلك الوقت؛ ولكن هل يمكنك أن تتخيل ما كانت تمر به هؤلاء النساء كل يوم من أجل الحفاظ على الشعر نظيفاً وبراقاً لأطول فترة ممكنة، حيث كانت إصابة إحداهن بالقمل من المصائب الكبرى.

شعر المرأة في المجتمع الفكتوري، كان بين الطبقات المتوسطة والعليا محور الاهتمام الجنسي، وهو التعبير الأساسي عن أنوثتها، ومن هنا عرف التاريخ المرأة “رابونزيل” ذات الشعر الطويل بشكل لا يصدق.

أما بالنسبة للطبقات الدنيا، كان من الصعب الحفاظ على الشعر الطويل في ظروف سيئة للغاية وسط المرض وقلة النظافة؛ لذا، اضطرت النساء الفقيرات إلى قطع شعرهن من أجل المال.

كانت المرأة الواحدة يمكنها تحقيق الثراء الفاحش بسبب شعرها، فكان لديها ما يكفي من الشعر لتوفير ما يكفي قرية كاملة من الرجال الصلعاء.

قبيلة دروكبا.. بقايا جيش الأسكندر الأكبر وأحفاد هتلر

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع