القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

العرفج يستعرض قصة أغنية “عرفت قدري عندهم” في سيرة وتر

استعرض برنامج ياهلا بالعرفج في حلقته الأسبوعية، قصة أغنية “عرفت قدري عندهم” للفنانة نوال الكويتية التي تعود لعام 1995، وذلك في فقرة سيرة وتر برفقة الشاعر الكبير علي عسيري، الذي استهل حديثه بتحية عامل المعرفة ومقدم البرنامج وكل متابعيه ومشاهدي قناة روتانا خليجية. وقال العسيري: “أشكرك أخي أحمد لأنك جعلتني أحب المشي، بعد متابعتي لك في أكثر من حلقة مع العديد من الشخصيات، فأنا لم أمارس رياضة المشي منذ أكثر من ثلاثين عاما، والآن أمارسها بفضل توجيهات الأشخاص الذين نحبهم مثل عامل المعرفة أحمد العرفج”. وعن أغنية “عرفت قدري عندهم”، أكد الشاعر عسيري أنها لم تأخذ حقها في وقتها، وكانت من ضمن الأعمال في ألبوم “كان ودي نلتقي”. وتمنى على الجميع بسماعها من جديد لأنها تحمل الكثير من المشاعر التي نشعر بها. وأضاف: “الأغنية حالة إنسانية عشناها كلنا، فهي تتحدث عن تقديم العطاء وكل ما تحب للآخرين، وللأسف لا يشعرون بذلك”. من جانبه عامل المعرفة قال: “أولاً إن قدر الشاعر علي عسيري كبير كبير عندنا، وهذا النص ليس موجها لنا فقدرك كبير. وثانياً، أشكرك لأنك بينت أننا شجعناك على المشي، فرسالتنا إذا وصلت إلى شاعر كبير بحجمك، فهذا دليل على أنا جهدنا لم يذهب من دون نتائج”. وتابع العرفج: “علي قبل أن يكون شاعر هو إنسان في قمة الذوق، ولا يبحث عن الأضواء، وهو رجل بكلامه وأفعاله يضاف الى ذلك ذوقه العالي، كما أنه لم يدخل معارك رخيصة مع الشعراء بل كانت معركته الحقيقية هي الإبداع”. وأردف: “وهذا هو حال الفنانة نوال الكويتية، الفنانة صاحبة الصوت العذب، والمعروفة بإخلاصها لعملها وتفاعلها الرائع مع النص، تغني من القلب إلى القلب. وأغنية عرفت قدري عندهم، رغم أنها فخمة، ولكن لم تأخذ حقها بسبب كان ودي نلتقي وزخمها. لذا، دورنا في هذه الحلقة أن نعيد الاعتبار لأغنية عرفت قدري عندهم”. لمعرفة المزيد تابعوا برنامج ياهلا بالعرفج على روتانا خليجية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر