النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

“العرفج” يدشن حملة لمكافحة الأخبار السلبية.. ويفسر سبب انتشارها على “السوشيال ميديا”

“العرفج” يدشن حملة لمكافحة الأخبار السلبية.. ويفسر سبب انتشارها على “السوشيال ميديا” image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

“التعيس يجد الراحة في مصائب الآخرين”.. 6 كلمات من قول مأثور للحكيم الإغريقي “إيسوب”، استشهد بها عامل المعرفة، الدكتور أحمد عبد الرحمن العرفج لوصف ما يراه على وسائل التواصل الاجتماعي من الممارسات الخاطئة؛ لاسيما الحرص والتلهف على نشر الأخبار السيئة والمواد السلبية.

في مقاله اليوم على موقع “المدينة” الإلكتروني، بعنوان: “الحملة العرفجية لمكافحة الأخبار السلبية”، قال “العرفج” إن وسائل التواصل أظهرت بعض الأشياء الجميلة، وفي المقابل أظهرت أيضًا الكثير من الممارسات السيئة، وركز على سلبية واحدة يعاني هو شخصيًا منها، وهي “نشر الأخبار السيئة والمواد السلبية”، وكان قد تحدث عنها عبر “سناب شات”، وطلب منه الرواد تكثيف الحديث عن هذه الظاهرة.

يقول المثل الشائع في إنجلترا: “الأخبار السيئة لها أجنحة” وهو ما يتوافق مع ما يقوله أهل نجد “خبر الشر فيه بركة”، وعلى ذلك يتم قصف الجوالات بالأخبار السيئة، وقال “العرفج” عن ذلك: “حين تفتح جوالك في الصباح، تمطرك الرسائل، بأخبار القتل، والأمطار والفيضانات، وأنت لا تملك شيئا لتغيير الواقع”.

تفسير ذلك:

تعجب “العرفج” من أولئك الذين يحرصون ويتهافتون على نشر وإرسال الأخبار السيئة، متابعا: “بعد بحث طويل ودراسة عميقة لنفسيات هؤلاء المرسلين، وجدت أن لديهم طاقات سلبية عالية، تُزعجهم وتُتعبهم، ولا يُسكّن هذه السلبيات، ويُخفف من آلامها؛ إلا نشر كل سيء وكل سلبي، وقال العرب في ذلك “المُصيبة إذا عَمَّت خَفَّت”.

واستشهد “العرفج” على القول السابق، بواقعة “الخنساء” حين كانت تبكي أخيها “صخر”، ولكن حين رأت أن كل من حولها يبكي قتلاه، خَفَّت مُصيبتهَا، وتراجعت عن قتل نفسها، وفي ذلك تقول: “ولَولَا كَثرةُ البَاكين حَولِي عَلَى إِخوَانِهم، لقَتَلْتُ نَفْسِي!”.

وفي نهاية المقال، وجه “العرفج” نداءً وتحذيرًا ورجاءً لمتابعيه قائلا: “أيها الناس، هذا كارت أصفر لكل من يرسل لي أخبارًا سيئة أو مواد سلبية، ومن يرسل بعد الآن، فليتحمل الكارت الأحمر، من غير الرجوع إلى تقنية (الڤار)، وأرجوكم أن ترسلوا لي الأخبار السعيدة، والمفرحة والإيجابية”.

واختتم بنصيحة قائلا: “الأخبار التعيسة تأتي من تلقاء نفسها؛ لأنها مدعومة بقوة الشر، فلا تكونوا من الأشرار، بدعمكم للشر”.

العرفج: الاتحاد حقق مع النصر 5 أهداف

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع