القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

العرفج: “الكتابة العلاجية” نجح في تصحيح أفكار مغلوطة لدى العديد من الناس

استضاف برنامج سيدتي عامل المعرفة والكاتب الدكتور أحمد العرفج، الذي تحدث عن كتابه الجديد “الكتابة العلاجية”. ذكر عامل المعرفة أحمد العرفج أن ظروف تأليف كتاب “الكتابة العلاجية” كانت صعبة، وقال: “كنت أعيش في مثلث الرعب الذي يتكون من الحب، الشك، والغيرة”. ومررت بأزمة عاطفية، كانت سبباً في توجهي إلى الكتابة، كعلاج وشفاء، معتمدا على لغتي الانكليزية وترجمة بعض المصادر. وأشار الكاتب العرفج أن الكتاب فيه قصة إنسانية لروائية شهيرة “إيزابيل الليندي” ماتت ابنتها، بسبب السرطان. فدخلت في نوبة من الحزن، وكان أمامها 3 خيارات، إما الانتحار أو مقاضاة المستشفى التي عالجت فيها ابنتها، أو الانتحار. لذا كتبت إيزابيل رواية “باولا”، التي أنقذتها من الانتحار، فكانت الكتابة سبباً في معالجتها وشفاء حزنها. وأوضح عامل المعرفة العرفج، أن “الكتابة العلاجية” ليس للقراءة أو التسلية فقط، مشيراً إلى أن التجربة تكون مؤلمة في البداية لمن أراد العلاج. فمسألة الكتابة العلاجية ليست مجرد يوم أو أو يومين، هي رحلة طويلة. وأضاف الكاتب العرفج: “إن أفكار كتاب (الكتابة العلاجية)، نجحت في تصحيح الصورة الذهنية المغلوطة لدى العديد من الناس”. وأردف: “أعتمد على جمهوري، وخصوصاً البنات، في تصميم أغلفة كتبي، لكي أخرج نفسي من جدلية الشكليات”. وتابع: “أتحدى أي شخص مخلص يقرأ كتابي بهدف العلاج فعلاً، ولم ينتفع به، سوف أرد له الثمن الذي دفعه في الكتاب”.  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر