القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

العرفج: التطوع هو أن تجيد مهنة فتدفع زكاتها لمن يحتاجها من الآخرين

في حلقته الأسبوعية من “ياهلا بالعرفج”، تناول عامل المعرفة في سلسلة: “أين تذهب أعمارنا؟” العمر السابع عشر وهو “العمر التطوعي” . وعرّف العمر التطوعي على أنه العمر الذي ينفقه المرء على أعمال التطوع مما يدخل السرور عليه. وأبرز الكتب التي تشير إلى هذا الموضوع هي: (العمل التطوعي في خدمة المجتمع- حسن الصفار) و(ثقافة العمل التطوعي- عبد الكريم بكار) و(العمل التطوعي آفاق وتطلعات للتويجري). وأشار عامل المعرفة في حديثه إلى أنه تم وضع هذا العمر من منظور ديني، مؤكداً أن الإسلام غني بالأدلة الخاصة بالتطوع. وأضاف: “كما أن من مستهدفات رؤية 2030 وجود مليون متطوع، ونحن بعد مرور عام وصلنا لنحو نصف مليون، وبعد عامين سنكون مليونين، وأتوقع أن نصل إلى 20 مليون متطوع بحلول عام 2030”. وتابع العرفج: “من جماليات رؤية 2030 هي أنها بدأت تشترط أن يكون للموظف 30 ساعة عمل تطوعي خلال العام” مستشهداً بالتجربة البريطانية التي تشترط قيام طالب الوظيفة بأداء 60 ساعة في الأعمال التطوعية. وطالب عامل المعرفة من كل صاحب علم أو مهنة أو حرفة، أن يؤدي زكاة علمه بمعدل ساعتين ونصف شهريا من العمل التطوعي.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر