القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

العداوة بين القطط والفئران .. العلم يكشف السر

العداوة بين القطط والفئران علاقة أزلية ارتبطت باسميهما وحيّرت كثيرين، ممن يطرحون تساؤلاتٍ كثيرة عن هذه العداوة، أسبابها والسر وراءها. وقد تابع الملايين حول العالم خلال عشرات السنين، الحلقات الكرتونية توم وجيري أو Tom and Jerry. السلسلة الكرتونية الأشهر، تمحورت حول مطارداتٍ لا تنتهي بين توم القط، وجيري الفأر، طوال أكثر من مئة حلقة. إلا أنها لم تتمكن من الإجابة على السؤال الذي يدور في بال الملايين: ما هو السر وراء العداوة بين القطط والفئران؟ لكن العلم أخيراً تمكن من الوصول إلى نتائج من خلال بحثٍ نُشر في مجلة Scientific Reports. إذ أكدت الدراسة أن الكراهية بين القطط والفئران، بدأت قبل نحو 15 ألف عام. كما بحثت في سبب هذه العداوة.

هل الإنسان سبب العداوة بين القطط والفئران؟

أشار البحث، الذي أجراه فريق دولي من 8 بلدان مختلفة، إلى أن سبب كراهية القطط والفئران لبعضهما البعض، قد يعود لكونهما قد ارتبطا بالإنسان في وقتٍ واحد. إذ تزامن انتشار الفئران في أوروبا، مع استئناس القطط المنزلية،  بقايا عثر عليها في مواقع في قبرص واليونان وشرق أوروبا. ويقول عالم الآثار توماس كوتشي، أحد المشرفين على البحث، إن “البشر لجأوا إلى تربية القطط، لتخليصهم من الفئران وغيرها من القوارض، التي انتشرت بانتشار الزراعة”. وعلى ما يبدو، فإن صراع البقاء هو ما أوجد هذه العداوة بين القطط والفئران.

هل تخاف الفئران فعلاً من القطط؟

العداوة بين القط والفأر أفادت دراسة أميركية حديثة، بأن القطط وعدد من الحيوانات المفترسة الأخرى، تنتج إشارة كيميائية ترعب الفئران. إذ قال الباحثون، إن “بعض البروتينات المعينة الموجودة في لعاب وبول القطط، تتسبب في شعور الفئران بالخوف الشديد”. تعرف هذه البروتينات باسم Mups، وهي تستهدف خلايا جهاز حسي خاص في الفأر. ويتربط الجهاز بمناطق معينة في الدماغ. ووفقاً للدراسة، تسببت هذه البروتينات في ظهور علامات خوف على الفئران. كأن تتجمد أو تبقى قريبةً من الأرض.

هل تستحق الفئران ذلك؟

العداوة بين القط والفأر ذكرت دراسة أجريت مؤخراً، أن الفئران تملك حساً مرهفاً، لا يمكن أن تؤذي أي مخلوقٍ آخر. وتشير الدراسة، التي نشرت في مجلة Current Biology، إلى أن هذه القوارض تنفر من إيذاء أقرانها. وتضمنت التجربة إتاحة الاختيار للفئران ما بين اثنين من الأذرع الرافعة يمكنهم الضغط عليها لتلقي الحلوى. بعد أن اختارت الفئران أحد الأذرع، قام العلماء بربط عملية الضغط على الذراع المفضلة لهم، بوصول تيارٍ كهربائي للأرضية التي يقف عليها بقية الفئران، وأصدرت صريراً فزعاً بعد وصول التيار. المفاجأة أن الفئران توقفت عن استخدام الذراع المفضل، لمجرد شعورهم أن الحصول على الحلوى يعني إيذاء أقرانهم. فوائد شرب القهوة عالية الجودة في الصباح [vod_video id=”wTnArBUp1RTorguorayGw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر