النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

العائلة الملكية البريطانية تقاضي مواقع تجارية بسبب ميغان ماركل

العائلة الملكية البريطانية تقاضي مواقع تجارية بسبب ميغان ماركل image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

كشفت تقارير إعلامية، صادرة اليوم في المملكة المتحدة، عن توقعات بأن تقاضي العائلة المالكة البريطانية، بعض المواقع التجارية على الإنترنت، بسبب الاستخدام غير القانوني لاسم وصور دوقة ساسكس “ميغان ماركل”، في الترويج لبيع منتجاتها.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل”، أن قصر باكنغهام قرر اتخاذ الإجراءات القانونية، ضد المواقع التي تستغل اسم “ميغان” وصورها في الترويج لبيع حبوب لفقدان الوزن، بعدما انتشر إعلان لبيع أقراص تسمى “كيتو” على أحد المواقع التجارية.

وطبقا للإعلانات التجارية، فإن الترويج يكون من خلال عرض المنتجات، التي من المفترض أن “ميغان” تمدحها، وهو الأمر الذي أدانته العائلة المالكة، ووصفته بأنه استخدام غير قانوني لإسم الدوقة، في إشارة إلى اتخاذ القرارات القضائية اللازمة، وذلك طبقا لصحيفة “صنداي ميرور”، أيضا.

ويقول أحدى الإعلانات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، على لسان ميغان ماركل: “لا أختلف عن أي نساء أخريات في العالم.. بعد الحمل فقد جسدي شكله، لكن مع استخدام (كيتو) عدت.. لا توجد امرأة تستحق أن تكون بعيدة عن المظهر المثالي”.

وفي الواقع استخدمت “ميغان” هذه العبارة في الترويج لكتاب الطبخ الخيري، الذي أطلقته العام الماضي، لدعم الأسر المتضررة من حريق برج غرينفيل، لكنها لم تشارك أبدا في الحديث عن أي منتج لفقدان الوزن، كما أنها لم تتحدث عن الأمر منذ انضمامها للعائلة الملكية البريطانية.

وتزعم إعلانات مزيفة أخرى، أن ميغان ماركل ناقشت السفر حول العالم لمدة 10 سنوات، من أجل الحصول على “المكونات العضوية وعلاجات فقدان الوزن”، وقالت مصادر ملكية إن قصر باكنغهام سيتبع مسار العمل المعتاد، لمعالجة الأمر.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية، التي يضطر فيها القصر الملكي لمواجهة المتصيدين عبر الإنترنت، من مستهدفي أفراد الأسرة الملكية.

نزال ملاكمة يجمع رونالدو ونيمار

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع