القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الضغوطات التي تتعرض لها المرأة العاملة

قالت الدكتورة “تتيانا كته” مدربة تطوير الذات إن الأم العاملة تتعرض للكثير من الضغوطات من ناحية الأمومة والتدبير المنزلي وحياتها المهنية ومن عوارض هذه الضغوطات الشعور بالكثير من القلق وقلة الطاقة الحيوية وتقلّب الحالة المزاجية والتوتر وتقلّب النوم والأوجاع الجسدية وفي هذه الحالة تشعر المرأة بأنها في حاجة إلى غذاء يعوّض لها الطاقة المفقودة أو تناول الكثير من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من “الكافيين” فتقوم بتناول أشياء تزيد من مستوى الضغط وقد تصاب بمرض “السكري” ونقص في جهاز المناعة.

وأضافت “كته” خلال حوارها ببرنامج “صحتك بالدنيا” المذاع على فضائية “أل بي سي” أن الشعور بالذنب و التقصير في حق أطفالها أو عملها ، عوارض أساسية لضغوطات الأم العاملة لافتة إلى أن هناك فرق بين الأم العاملة في الوطن العربي وبين الأم العاملة في دول أوروبا ففي الوطن العربي الموضوع يختلف لأن المرأة قد تأتي بعاملة منزل تساعدها في مهام المنزل أو تجد أحداً من أقربائها يساعدها ولكن لا وجود لدور الرجل على العكس من الوضع في أوروبا فالمرأة هناك لا تجد من يساعدها في مهام البيت إلا الزوج لكونه مساعد ومتعاون جداً مع زوجته وغالباً ما يتناصفا المهام المنزلية،وأشارت إلى أن تنظيم الوقت من أهم الأشياء للتخلص من هذه الضغوطات .

فرضت أزمة كورونا تغييراً في بعض العادات والأنماط السلوكية، ومن أبرزها عادات الزيارة والتجمعات، فصار ما قبل كورونا ليس كما بعده، وكثرة خلالها الاعتذارات

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر