القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الصداع النصفي في منتصف العمر إشارة إلى مرض بالغ الخطورة نهايته الوفاة

حذر خبراء بجامعة كارولينا الجنوبية، في الولايات المتحدة، من أن الإصابة بـ”الصداع النصفي” الشديد، خلال فترة منتصف العمر، تمثل علامة رئيسة على خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن دراسة حديثة كشفت عن أن من يعانون من “الصداع النصفي” في منتصف العمر، وهو نوع شائع يتضمن رؤية مشوهة وأضواء وامضة، لديهم ضِعف خطر الإصابة بسكتة دماغية في السنوات العشرين التالية.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”710976,710977,710978″]

وتتبع الخبراء خلال الدراسة 11600 شخص لمدة عقدين، فوجدوا أن فرصة الإصابة بسكتة دماغية، لدى هؤلاء، بنسبة 8.3%، أي أكثر بنسبة 2.17 مرة من غيرهم، وعلى العكس ظهور الصداع النصفي قبل منتصف العمر ليس دليل خطر للإصابة.

وقال الدكتور “شياو ميشيل أندروكليس” رئيس قسم الأعصاب في مركز “WJB Dorn VA” الطبي في كارولينا الجنوبية: “العديد من الأفراد الذين لديهم تاريخ طويل من الصداع النصفي، يشعرون بالقلق إزاء مخاطر السكتة الدماغية، خاصة عندما يتقدمون في السن، وعندما يكون لديهم مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى”.

وأضاف: “ظهور الصداع النصفي في الآونة الأخيرة في سن الخمسين أو بعدها، يرتبط بزيادة مخاطر السكتة الدماغية في أواخر الحياة”، مشيرا إلى أنها أول دراسة كبيرة تقيم العلاقة بين سنوات التعرض للصداع النصفي والسكتة الدماغية.

وتحدث السكتة الدماغية عندما تحدث جلطة دموية للشرايين، أو يحدث نزيف كبير في الرأس، ما يقلل من تدفق الدم إلى الدماغ.

[more_vid id=”yBFgaDa4kE095Mo0227A” title=”بعد رفضها للمشاركة بدقيقتين فقط.. توقف دراما ميغان ماركل التلفزيونية للأبد” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر