القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الشاعر علي عسيري في ” يا هلا رمضان ” : أيامي في “كامب البدو” كانت الأفضل ووفاة والدي انتزعت جزءً من روحي !

قال الشاعر السعودي “علي عسيري” إنه ولد في الرياض لكن أصوله من منطقة “عسير” و تربّى في المنطقة الشرقية في حارة كان يطلق عليها الأمريكان “كامب البدو”.

وأضاف “عسيري” خلال حواره مع الإعلامي “علي العلياني” ببرنامج “يا هلا رمضان” المذاع على فضائية “روتانا خليجية” أن مرحلة الطفولة في الحارة كانت أسعد أيام حياته لما كان يتمتع به الناس من خير و طيبة وأن والده كان صديقه وتأثر كثيراً بوفاته لدرجة أنه شعر أن وفاته انتزعت جزءً من روحه !.

وأكد أن والديه كانا العنصر الأساسي في تكوين شخصيته الحالية خاصة أن علاقتهما كانت مليئة بالأشياء الخرافية من شدة تحملهما لظروف الحياة وصعوبتها ومدى صبرهما وحبهما لبعضهما البعض .

وأشار إلى أنه لم يكن مهتماً بالدراسة في صغره لكنه كان يجيد الحفظ لذلك كان يحصل على الدرجات كاملة في معظم المواد الدراسية وعندما كبر كان يكتب زاوية في جريدة “اليوم” وقت أن كان رئيس تحريرها “خليل الفزيع” ثم أُوقف عن الكتابة بها مما دفعه للسفر إلى الكويت التي قضى بها مرحلة من أجمل مراحل حياته.

صرّح المُتحدث الإعلامي لإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري، بأن الجهات الأمنية باشرت صباح اليوم الأربعاء حادثة اعتداء جبان أثناء حضور القنصل الفرنسي لمناسبة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر