القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هذه هي السن المناسبة لتعلم لغة جديدة

عندما يتعلق الأمر بتعلم لغة جديدة فإن الرأي السائد لدى غالبية الناس أن تعلم لغة جديدة يكون أسهل في مرحلة الطفولة عنه في مرحلة الشباب، ولكن هل هناك حقًا “فترة حرجة” يكون من الصعب على الإنسان تعلم لغة جديدة خلالها؟

علميًّا من الصعب تحديد ما إذا كانت هناك سن معينة يصعب معها تعلم لغة جديدة؛ لأن الأمر يخضع للقدرات الفردية؛ إلا أن بحثًا جديدًا نُشر في مجلة كوجنيشن Cognition، يشير إلى أن هناك عمرًا ما يصعب على الإنسان أن يتعلم فيه لغة جديدة مقارنة بكونه يتعلمها وهو طفل.

ويبقى السؤال: متى يكون أفضل وقت لتعلم لغة ثانية؟

وفقًا للدراسة الجديدة، التي أجراها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، فإنه إذا رغب الشخص في تعلم لغة جديدة مثل الناطقين بها؛ فعليه أن يبدأ قبل سن العاشرة وإلا ستؤثر لكنته الأصلية على اللغة الجديدة.

تمت الدراسة على 670 ألف شخص من مختلف الأعمار والجنسيات باستخدام اختبار مصمم لمعرفة قدرات المشتركين على تعلم لغة ثانية، سأل العلماء المشاركين عن عمرهم، ومدة تعليمهم للغة الإنجليزية، وفي أي وضع، قبل أن يُطلب منهم تحديد ما إذا كانت الجملة صحيحة من الناحية اللغوية.

وكشفت النتائج أن الأطفال أكثر قدرة في تعلم اللغات وأنه كلما تقدم العمر ازداد الأمر صعوبة بشأن تعلم لغة ثانية.

[more_vid id=”D5GAdXBTW1COBvskWAAA” title=”فتاة بالغة تعيش كالطفلة” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر