النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

“الزواج من مطلقة” مشكلة لا تزال تبحث عن حل !

“الزواج من مطلقة” مشكلة لا تزال تبحث عن حل ! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قد لا يواجه “الرجل المطلق” مشكلة إذا ما رغب في الزواج مرة ثانية بنفس الدرجة التي تواجهها “المرأة المطلقة” إذا ما رغبت في نفس الأمر؛ حيث تظل نظرة المجتمع تطاردها وتحاصرها وتجهض أي فرصة تمكّنها من استكمال حياتها بشكل طبيعي.

في هذا الإطار استطلعنا آراء بعض الشباب حول مدى قبولهم بالزواج من مطلقة؛ فتنوعت الإجابات بين الرفض المطلق والتأييد المتحفظ.

في البداية أبدى حسام دالي “26 عاماً” رفضه للزواج من مطلقة، مؤكداً أن هذا الأمر لن يجد قبولاً من أهله، حيث إنه يرى أن هذا سيدخله في كم كبير من المشكلات والصراعات معهم هو في غنى عنه.

فيما قال أحمد خير، 29 عاماً، إنه لا يجد غضاضة في الزواج من مطلقة، ولكن بعد التأكد من سبب طلاقها وأنه لم يكن لعيب بها.

مؤكداً ضرورة توافر شرط التقارب في السن، حيث لا يفضِّل أن تكون أكبر منه أو لديها أطفال من زوجها السابق.

أما طاهر، 40 عاماً، فهو متزوج من امرأة مطلقة ولديها طفلة منذ خمس سنوات، يقول إنه تقبل الزواج منها على الرغم من أنه لم يسبق له الزواج من قبل، مبرراً ذلك بأنه كان على دراية بظروف زواجها وطلاقها؛ حيث تربطه بأهلها علاقة طيبة.

مؤكداً أنه لم يندم على اختياره وقد أنجب منها طفلين، مشيراً إلى أن فشل تجربة زوجته فى الزيجة السابقة جعلها أكثر حرصاً على استقرار حياتها معه.

ويعقب الدكتور جمال الفرويز، أستاذ الطب النفسي قائلاً: إن نظرة المجتمع للمرأة المطلقة تمثل إحدى صور الظلم التي تلاحقها وتحرمها من ممارسة حياتها بشكل طبيعي, مؤكداً أن الطبيعة الذكورية للمجتمع الشرقي تجعل الأمر مختلفاً بالنسبة للرجل المطلّق، حيث لا توجد في كثير من الأحيان لديه مشكلة في الزواج الثاني, إذ إنه يستطيع الزواج وإقامة حفل زفاف جديد وغير ذلك من المراسم, بعكس المرأة المطلقة التي تجد صعوبة في إيجاد فرصة للزواج وإذا حدث فتفضّل أن يتم في صمت وتكتم شديد.. لافتاً إلى أن المشكلة تكون أكبر إذا ما كان لديها أطفال؛ حيث تقل فرصتها في الزواج الثاني؛ مشيراً إلى أن المرأة بطبيعتها تكون أكثر رغبة في عدم الزواج من أجل تربية أولادها.

وأضاف: في المقابل استطاعت بعض المطلقات أن يستكملن حياتهن بشكل طبيعي بالزواج الثاني وتكوين أسر سعيدة، موضحاً أن المرأة المطلقة تكون أكثر رغبة في الاستقرار بعد تجربتها الأولى، التي انتهت بالطلاق فيزيد دافعها للحرص على عدم الإخفاق في التجربة.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع