القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الزاهد والمتواضع.. سيرة الوزير والشيخ الراحل “صالح الحصين”

قدم برنامج “الراحل” للإعلامي محمد الخميسي، سيرة وحياة وزير الدولة ورئيس شؤون الحرمين الشيخ صالح الحصين، الذي كان من أهم دعاة الوسطية والاعتدال، حفظ القرآن وأتقن اللغتين الإنكليزية والفرنسية، واشتهر بالزهد والعمل الخيري. ولد الشيخ الراحل صالح الحصين في مدينة شقراء عام 1932، وعاش في كنف والده الشيخ عبد الرحمن رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذي عرف بين أهل شقراء بـ “أبو الفقراء”. وقال قريب الراحل صالح الحصين، د. خالد العنقري: “إن الشيخ رحمه الله كان يمقت المدح، لكننا نتحدث عنه اليوم لأن الناس في حاجة إلى أن يقتدوا بأخلاقه الصالحة”. وأكد رئيس المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي د. حسن الهويمل، أن الراحل درس القانون على يد “أبو القانون” المصري د. عبد الرازق السنهوري، الذي توسم فيه النبوغ وأوصى بالاهتمام به، فابتعث من مصر لدراسة القانون في باريس، لكن مرض أمه حال دون هذه الدراسة. وأشار الكاتب د. زياد الدريس، إلى أن الشيخ الحصين كان متواضعاً في كل شيء، حتى في تقدير ما لديه من علم ، وسألته يوما: “ماذا تبقى لك من الفرنسية؟ فقال: لا شيء أكثر مما يمكنني من قراءة وصفات الأطباء وبعض كتب الفلسفة”. وأوضح عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبد الله المطلق، أن الراحل كان قمة في التواضع، يمشي في الحرم بدون حرس، نعاله تحت إبطه، يطوف ويصلي بين الناس فلا يعرف أحد أن هذا هو رئيس الحرمين الشريفين.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر