القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الرهاب الاجتماعي.. أنواعه وأبرز طرق علاجه

تحدثت المدربة والاستشارية الاجتماعية فوزية الوقيت، خلال استضافتها في برنامج سيدتي على قناة روتانا خليجية، مساء السبت، عن مرض الرهاب الاجتماعي وطرق علاج الأطفال منه. وعرّفت المدربة الوقيت الرهاب الاجتماعي، أنه عبارة عن قلق من لقاء الجمهور، ويتكون من نوعين، الأول “الحقيقي الفعلي” المتعلق بمقابلة الجمهور بشكل مباشر. والثاني يسمى “الفوبيا الاجتماعية” ويتعلق بحالات عدم الثقة. وأوضحت الوقيت أن النوع الأول يكون الشفاء منه عبر علاج دوائي، مع أخصائي يتابع المريض بدقة. في حين أن النوع الثاني المعروف بـ”الفوبيا الاجتماعية”، يكون علاجه سهل من خلال وضع الطفل في المواقف القيادية حتى يتجاوز الخوف الذي بداخله. وأشارت الاستشارية الاجتماعية إلى أن أغلب الأطفال يعانون من الرهاب الاجتماعي، بسبب التربية القاسية، لاسيما أن “الرهاب” ينتج عنه في الكثير من الأحيان، عدم تقدير للنفس، مما يترتب عنه خوف من الآخرين. وأكدت الوقيت أن الرهاب يظهر عند الأطفال بعد الولادة بشهرين، في حالة عدم الاستجابة للأصوات البعيدة، خصوصاً وأن حاسة السمع تكون قوية في هذه المرحلة العمرية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر