القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“الرمش” بالعين ليس لحمايتها.. هكذا يسيطر على المحادثات

يرمش البشر حوالي 13500 مرة في اليوم، وكانت التفسيرات القديمة تشير إلى أن الرمش بالعين يحافظ على نظافتها، ولكن حالياً فإن العلماء قد تعرفوا على وظيفة أخرى للرمش “البربشة” بالعين، بحسب ما أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”692641,692642″]

وتقول الدراسة الحديثة، إن البشر يستخدمون الرمش كتلميح خفي لجعل الناس يتكلمون أكثر أو أقل، فإغلاق العين وفتحها سريعًا بعيدًا عن كون الأمر لا إرادي يمكن أن يساعد في السيطرة على المحادثة.

ووجدت الدراسة، أن الرمش السريع في المحادثة يشجع الناس على الدردشة أكثر، لكن تمديد الفترة في الرمش بطريقة أطول تجعل الناس يتكلمون بشكل أقل، ويقترح الباحثون أن الرمش بالجفون يمكن تشبيهه بإيماءه الرأس، أو قول أصوات مثل: “ها، ومممم”.

ويشير العلماء من معهد ماكس بلانك لعلم اللغة النفسية في نيميجن في هولندا، أن الرمش بالعين هو وسيلة طبيعية لغسل مقل العين، ولكنها أيضًا وسيلة للتواصل بين البشر، مضيفين: “تبين النتائج التي توصلنا إليها أن أحد أضعف الحركات البشرية – طرف العين – يبدو أن لها تأثيراً مفاجئاً على تنسيق التفاعل البشري اليومي”.

[more_vid id=”VMhk2cxmWIcXHEqS1DYfzA” title=”محمد الصيرفي يكشف حقيقة اصابته بعينه” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر