القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“الراحل” يسرد قصة حياة مبكي الملايين الشيخ عبد الله الخليفي

قدم برنامج “الراحل” في حلقته الأولى على شاشة روتانا خليجية، سيرة وحياة إمام الحرم المكي الراحل الشيخ عبدالله الخليفي، الذي ذاع صيته في العالم الإسلامي، وبات صوته يوحي للمعتمرين والحجاج بأجواء العبادة والخشوع. واشتهر الشيخ عبد الله الخليفي بلقب “مبكي الملايين”، وأصبح صوته مرتبطًا بصلاة التراويح وشهر رمضان الكريم. وقال الدكتور عبد الله بصفر الأستاذ المشارك بجامعة الملك عبد العزيز، إن الشيخ الراحل عبد الله الخليفي اسم لا ينسى، وصوت عرف في مشارق الأرض ومغاربها. لافتاً إلى أنه كان صاحب نغمة صوت مميزة ومؤثرة فشل الكثيرون في تقليدها، لأنها ارتبطت بروحه وقلبه وشخصيته. وأوضح شيخ المؤذنين علي أحمد ملا مؤذن المسجد الحرام، أن الشيخ الخليفي رجل لم يتعوض المسجد الحرام بدلا عنه من الأئمة، حيث أعطاه الله قلبا رقيقا، إذا قرأ بكي، وإذا دعا بكي، وإذا تذكّر حاجات طلابه وتلاميذه بكي. وأكد نجل الراحل د. عبد الرحمن الخليفي، أن الوالد من مواليد البكيرية بمنطقة القصيم عام 1333 تقريبا، نشأ في بيئة دينية محافظة، وأتم حفظ القرآن على يد جده قبل أن يبلغ عمره 15 عاما. وقد سمع الملك فيصل بن عبد العزيز، حينها، بثناء الناس على صوت الراحل عبد الله الخليفي. فقام باستدعائه للصلاة معه بالطائف، وأصبح إماماً للملك ومرافقيه. ثم رشحه مفتي المملكة الشيخ عبد الله بن حسن آل الشيخ، ليكون إماماً مساعداً للشيخ عبد الظاهر أبو السمح إمام الحرم المكي. بعدها أصبح الشيخ عبد الله الخليفي إماماً رسميا للحرم المكي بعد وفاة الشيخ عبد الظاهر أبو السمح، ولم يكن هناك من ينوب عنه في إمامة الناس، ما جعله يؤم الناس في الصلوات الخمس والتراويح، ويخطب فيهم في أيام الجمعة، والأعياد طيلة 10 أعوام بلا انقطاع. وختم الشيخ عبد الله الخليفي القرآن في رمضان لمدة 13 عاماً متوالية، وفي أحد الأعوام كان الترتيب أن يختم السديس، فتدخل الملك خالد بن عبد العزيز، وطلب أن لا أحد يختم القرآن إلا الخليفي.    

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر