القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الرئيس الأسبق لاتحاد الكرة في البرازيل يرفض تسليمه لأمريكا في إطار فضيحة فساد الفيفا

ذكر موقع صحيفة “فوليا دي ساو باولو” البرازيلية أن الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم خوسيه ماريا مارين رفض طلب تسليمه للسلطات القضائية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويحتجز مارين في أحد السجون السويسرية معتقلا منذ 27 أيار/مايو الماضي، عندما ألقي القبض عليه بصحبة قياديين آخرين في الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا واتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول” في إطار عملية أمنية قامت بها السلطات الأمريكية.

ويواجه المسؤولون المحبوسون اتهامات بإنشاء شبكة لتلقي ودفع الرشوة ترتبط ببعض شركات التسويق الرياضي والحصول على حقوق بث المباريات.

ويحظى محامو مارين بمهلة زمنية حتى 28 تموز/يوليو الجاري لتقديم دفاعاتهم للحيلولة دون تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية.

وأفاد القضاء السويسري الأسبوع الماضي أن أحد المعتقلين وافق على تسليمه للسلطات الأمريكية، دون الإفصاح عن هوية هذا المسؤول.

وأشارت الصحيفة البرازيلية إلى أن هناك مقاطع مصورة، حصل عليها المحققون في القضية، يظهر فيها مارين وهو يقوم بتقديم رشوة لممثلي بعض شركات التسويق الرياضي.

وتتعلق الاتهامات الموجهة لمارين بتلقي رشى لتسهيل التعاقدات الخاصة بالنقل التلفزيوني لبعض البطولات مثل كوبا أمريكا وكأس البرازيل.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر