النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

الدكتور محمد العبد العالي: "ثلاث حالات نستخدم فيها الكمامات والقفازات"

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

حلّ المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي ضيفاً على برنامج في الصورة. وتناول اللقاء آخر مستجدات جائحة كورونا، وأوضح فيه الدكتور كيف أن تطبيق الإجراءات الاحترازية المبكرة في المملكة، أخّر تسجيل حالات إصابة بالفيروس، إذ العالم بدأ في تسجيل الحالات مع أول يناير، بينما أوّل حالة سُجلت في المملكة في 2 مارس.

وأكد الدكتور العبد العالي أن قرار منع التجول الكامل في صالح المجتمع، موضحا أن حالة واحدة من كورونا قد تنقل العدوى للآلاف، وترتفع بمؤشراتنا للمنحنى الخطر. وتابع: “نحن نواجه خطر الانتقال للمرحلة الحادة في انتشار الفيروس، إلا إذا أحكمنا السيطرة بالخطوات الاستباقية القوية”.

وأشار إلى أن الجهات الخارجية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، أشادت بخطوات المملكة الاحترازية الرائدة في أكثر من مناسبة، وشكرت المملكة قيادة وحكومة.

ونوّه الدكتور أن العالم ليس قريبا من نهاية كورونا، والمملكة جزء منه، وأننا لا نتحدث عن أسابيع بل نتحدث عن أشهر، مشددا على أنه إذا لم يلتزم الناس خلال الأشهر القادمة فسوف يكون مئات الآلاف عرضة للإصابة.

وأضاف: “إجمالي المصابين في المملكة 2500 شخص تم فحصهم من بين مائة ألف مواطن ومقيم وزائر”.

ولفت الدكتور العبد العالي إلى وجود متابعة من قبل 20 جهة خدمية وأمنية تعمل على مدار الساعة في غرف عمليات، وتعقد اجتماعات بحضور خبراء وعلماء وتصدر توصيات وقرارات.

وقال الدكتور:”يسمح بالتحرك وقت المنع إلى الصيدلية والتموين الغذائي والمنشآت الصحية عند الضرورة، في المقابل التجمعات والحفلات موجبة لتطبيق العقوبات على مرتكبيها”.

لمعرفة المزيد تابعوا برنامج في الصورة على روتانا خليجية.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع