القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“الدفاع المدني” ينفي صورة المرأة المتفحمة ويدعو لاحترام حرمة الموتى

دعت المديرية العامة للدفاع المدني إلى احترام حرمة الموتى بعدم تصوير جثامين ضحايا الحوادث أو المصابين، نافياً في الوقت ذاته صحة ما يتم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي من صور والادعاء بأنها لامرأة حامل توفيت في حادث حريق.

من جهته، أوضح العقيد عبدالله العرابي الحارثي مدير إدارة الإعلام والمتحدث الرسمي للدفاع المدني أن الصور التي يتم تداولها لحادث حريق وقع يوم الأربعاء 21/9/1436 في ورشة لصناعة الأثاث المنزلي ونتج منه وفاة 4 عمال داخل الورشة وتفحم جثامينهم وليس من بين الضحايا في الحادث نساء أو سيدات حوامل، مؤكداً أن الصور المتداولة التقطت عن طريق أحد المتجمهرين في موقع حريق ورشة الأثاث.

كما نبه العقيد الحارثي إلى سعي البعض لتحقيق سبق أو شهرة عن طريق نشر وترويج مثل هذه الصور التي تثير الألم في النفوس السوية كما حدث في هذا الحادث، داعياً المواطنين والمقيمين إلى عدم الإسهام في ترويج مثل هذه الصور واحترام حرمة الموتى بعدم تصوير جثامين ضحايا الحوادث أو المصابين.

وانتهز الحارثي الفرصة لدعوة الجميع إلى عدم التجمهر في مواقع الحوادث لما يمثله ذلك من خطر على سلامتهم الشخصية وإعاقة لجهود رجال الدفاع المدني أثناء مباشرة مهامهم.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر