إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

بالخرف
break

“هذيان ما بعد الجراحة”.. حكايات مشاهير وخطر إصابة بالخرف في المستقبل

الأحد 04 نوفمبر 2018
09:22 PM بتوقيت السعودية

روتانا – دعاء رفعت

إعلان

تقول إحصائيات معهد العلوم النفسية في “سان خوسيه” الأمريكية، أن ما بين 5 و15% من المرضى يعانون بعد العمليات الجراحية؛ جراء التخدير الكامل من بطء استرداد الوعي، أو ما يسمى بمرحلة “هذيان ما بعد الجراحة”، والمعروفة باسم “المتلازمة الانتقالية”، ولكن تسجل النسب الأكبر بين كبار السن، فبين الأشخاص ما بعد سن الـ60، تصل إلى نسبة 50%، وترتفع الزيادة إلى 7 مرات لدى الأشخاص الذين تجاوزوا الـ90 عاما.

دراسة: “هذيان ما بعد الجراحة” مؤشر للإصابة بالخرف

دراسة أمريكية حديثة، كشفت أن المرضى الذين يتعرضون لحالة من “الهذيان” عقب العمليات الجراحية، يزيد خطر إصابتهم لاحقا بالخرف بمقدار 3 مرات أكثر من غيرهم، ووفقا لتقرير نشره موقع “ديلي ميل”، فإن الباحثون غير متأكدين ما إذا كان اتخاذ خطوات لمنع الإصابة بالهذيان بعد العمليات قد يساعد في منع الإصابة بالخرف من عدمه، كونه أمر يحتاج لمزيد من الأبحاث.

وشملت الدراسة أكثر من ألفي شخص تجاوزت أعمارهم 65 عامًا، خضعوا لجراحات بمخدر كلي، وتعرض بعضهم لحالة من الهذيان بعدها، ثم جرى متابعتهم لمدة 10 سنوات بعد الجراحة، فوجد الباحثون أن الذين أصيبوا بالهذيان زادت فرص إصابتهم بالخرف 3 مرات مقارنة بالآخرين.

ورغم أن الطب يعتمد في أيامنا هذه على التخدير الكلي لإجراء العمليات الجراحية، إلا أن فقدان الوعي لفترة من الزمن لا يخلو من المضاعفات والمخاطر.

قصة الصحفي الشهير وانتحار المصممة البريطانية

الصحفي السابق “ريتشارد ليندلي” 82 عاما، دخل إلى مستشفى “رويال لندن” في يوليو الماضي، للخضوع لتدخل جراحي بسيط لتصحيح الجفن؛ ولكن وفقا لما صرحت به زوجته، فإن “ليندلي” خرج من غرفة العمليات رجل مختلف تماما، وقالت: “لم يكن يعرف من أنا، أو أين كان أو ما كان يحدث”.

وبحلول شهر سبتمبر، أظهر الصحفي علامات على الخرف، وبدأ يعاني من الهلاوس وادعاء رؤية صور وهمية مرعبة، وكان الأطباء في حيرة من أمره.

خضع “ليندلي” بعد ذلك إلى فحص التصوير بالرنين المغناطيسي، وقال الأطباء إلى عائلته، إنه يعاني من “هذيان ما بعد الجراحة” وهي حالة نادرة تنتشر بشكل كبير بين كبار السن، وقد تمتد لعدة أشهر بعد الإفاقة من التخدير الكلي.

بعض المرضى الذين يعانون من أعراض حادة وطويلة قد يتناولون أدوية؛ لكن “ليندلي” وجد أن نصيحة طبيبه النفسي للتشبث بروتين يومي منتظم، قد ساعد في تحسين حالته.

حالة “ليندلي” ليست الوحيدة، ولكن هناك حالات نادرة من “المتلازمة الانتقالية”، حيث يمكن أن يصبح “الهذيان” مصاحبًا للمريض بشكل دائم، وغالبًا تظهر الأعراض في الأيام الأولى بعد العملية، ويمكن أن تصبح أكثر تطرفًا في المساء، وفي حالة شهيرة وقعت عام 2014، تسبب “الهذيان” في انتحار واحدة من مشاهير بريطانيا.

ووفقًا للروايات المحلية للصحف، قفزت مصممة المجوهرات البريطانية “ساندرا ديوريول” 53 عاما، من سطح عيادة “بيفرلي هيلز” بعدما خضعت للتخدير من أجل إجراء عملية جراحية تجميلية في الوجه.

“دراسات وإحصائيات” لكبار السن

وتشير الدراسات إلى أنه على الرغم من أن 4% فقط من الذين تجاوزوا الثمانين من عمرهم وخضعوا لجراحة إزالة المياه البيضاء، يعانون من الهذيان، إلا أن الخطر يرتفع إلى 36٪ في نفس الفئة العمرية بعد جراحة الأوعية الدموية، ويعتقد أن هذا الخطر المتزايد يرتبط بمدى تأثر الجسم بصدمة العملية.

ووجدت دراسة أخرى، في مستشفى “جونز هوبكنز” في المملكة المتحدة، أن الهذيان بعد الجراحة أثر على 39%، من المرضى الأكبر سناً الذين تعرضوا لتخدير عميق و34%، ممن كان لديهم تخدير خفيف.

وتقول “آنا كروسلي” وهي رائدة محترفة في الرعاية الطارئة في الكلية الملكية للتمريض، إن الإصابة “بهذيان بعد الجراحة” يمكن أن تزيد من المخاطر، مثل الاكتئاب والإدمان على المخدرات والكحول لدى المرضى الأصغر سنا، ويعتقد بأن إيقاف أو تغيير أدوية الشخص يقلل من خطر الإصابة.

ومع ذلك، تنص المبادئ التوجيهية في مستشفى “غاي وستوم” في لندن، على أنه يمكن الوقاية من “الهذيان ما بعد الجراحة” في ثلث الحالات، ويمكن تقصيره إذا أخذ المسعفون خطوات بسيطة، على سبيل المثال، رؤية شريك أو قريب بسرعة أثناء الإفاقة.

تمثال أبو الهول الصيني يشعل غضب المصريين

شاهد أيضاً:

الأحد 04 نوفمبر 2018
09:22 PM بتوقيت السعودية