النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

التمر والحليب لخسارة الوزن في رمضان

التمر والحليب لخسارة الوزن في رمضان image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يعد شهر رمضان فرصةً مناسبةً لخسارة الوزن كل عام. ويمكن اتباع عددٍ من الحميات الغذائية المختلفة خلاله.

برز خلال الآونة الأخيرة رجيم التمر والحليب الذي يساعد على خسارة حوالي 5 كيلو غرامات في الأسبوع.

لذلك نقدم لكم في ما يأتي فوائد هذا الرجيم، طريقة تطبيقه، والأضرار التي تترتب على الإكثار منه.

فوائد التمر والحليب

يساعد عدد ساعات الصيام الطويلة على اتباع حمية التمر والحليب بسهولة. خصوصاً أن لها فوائد كبيرة من بينها تفعيل حرق الدهون الموجودة في الجسم.

لكن مشكلتها أنها تفتقد إلى عددٍ كبيرٍ من العناصر الغذائية اللازمة مثل البروتين، الدهون والكربوهيدرات. لذا يجب الانتباه إلى الأعراض الجانبية التي تنتج عنها. وعدم اتباعها لأكثر من أسبوعٍ أو 10 أيام متتالية.

حمية التمر والحليب

يجب تناول 17 حبة تمر يومياً. حتى يحصل الجسم على احتياجاته من العناصر الغذائية اللازمة. وتقسم هذه الكمية على ثلاث وجبات. هي 7 تمرات في وجبة الإفطار، 5 بعد الإفطار بثلاث ساعات، و5 تمرات في وجبة السحور.

يوضع كوبٌ من الحليب قليل الدسم على هذه الكميات من التمر في كل وجبة. ويمكن الاكتفاء بهذه الوجبات فقط خلال هذه الفترة. أو تناول كميةٍ بسيطةٍ من الأطعمة إلى جانبها. مثل صدور الدجاج المشوي، بعض الخبز الأسمر، اللحم المشوي، الفاكهة قليلة السعرات في الإفطار، أو بيضة مسلوقة في السحور.

تستطيعون أيضاً تناول مشروب أعشابٍ خالٍ من السكر، إلى جانب حمية التمر والحليب. هذا إضافة الى ممارسة نوع من الرياضات البسيطة لتنشيط الدورة الدموية. وشرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء لتجنب حدوث جفافٍ في الجسم.

أضرار رجيم التمر والحليب

قد يؤثر هذا النظام على الجسم سلباً. لذلك يجب تجنب تكراره خلال فترةٍ قصيرة. فهو يفقد الجسم كثيراً من حيويته. ويصيبه بالوهن والتعب والإرهاق نتيجة زيادة حرق الدهون المتراكمة تحت الجلد.

تتأثر العظام والمفاصل بهذا النظام أيضاً. وتصبح ضعيفةً بسبب فقدانها للدهون والعناصر المهمة. لهذا السبب يجب عدم إرهاقها بتمارين رياضية شاقة.

يحتوي هذا النظام على معدلٍ قليلٍ من البروتينات والأملاح والألياف والفيتامينات. كما أنه يخلق حالةً من الملل والإحباط للأشخاص الذين يتبعونه. ويحظّر استخدامه على الحوامل والمرضعات والمصابين بالأمراض المزمنة. مثل السكري وأمراض القلب والأطفال، والذين يعانون من ضعف المناعة.

أعشاب تقوي الذاكرة

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع