القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“البراغيث” تغزو باريس.. وتغلق مركزًا للشرطة!

أعلنت السلطات الفرنسية، أن مركزًا للشرطة في شمال شرق باريس تعرض للإخلاء، بعد أن غزته ضيوف غير متوقعة، والتي ما كانت سوى عدد مهول من الحشرات الطفيلية “البراغيث”.

وبحسب موقع “الغارديان” البريطاني، كُتب على الباب الأمامي لمركز الشرطة الذي يقع في الدائرة الـ19 من العاصمة الفرنسية: “مُغلق حتى إشعار آخر!”.

[vod_video id=”nj3Tqaqgnx5QvYZM2HKfQ” autoplay=”1″]

وقال الحساب الرسمي لاتحاد الشرطة عبر “تويتر”: “المركز عانى من غزو البراغيث ما جعل ظروف العمل لا تطاق على مدار أيام”.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”758200,758201,758202″]

وعلى الرغم من جهود مكافحة الآفات، فإن المشكلة التي ظهرت قبل 4 أسابيع تقريبًا ساءت يوم الخميس الماضي، حيث عانى الضباط من لدغات متعددة، وفقًا لما ذكرته محطة إذاعة “بلو باريس” الفرنسية.

وقال المسؤول النقابي لاتحاد الشرطة “إيمانويل كرابيلو” لمحطة الإذاعة، إن بعض الضباط تعرضوا للدغ ونقلوا الحشرات الطفيلية إلى منازلهم، مؤكدًا: “هذه الآفات تسبب الخراب في الوطن”.

[readmore post_link=”https://rotana.net/%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%A8%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%AA-%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%86%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81/” ]

وأضاف “كرابيلو”: “استشار العديد من الزملاء الأطباء بعد اللدغات، المشكلة هي أن بعض المسؤولين عملوا على تفشي المشكلة دون قصد بنقلها معهم إلى المنزل، ما أدى إلى تعريض الأطفال لخطر الحشرات ماصة الدماء”.

وطالب الضباط بتطهير الموقع بأكمله، وهي عملية يمكن أن تستغرق 48 ساعة على الأقل وكان من المفترض أن تتم منذ أسابيع، ومن المقرر أن تُناقش القضية مع وزير الداخلية الفرنسي “كريستوف كاستنر”؛ للحديث عن صحة العاملين في حالات الطوارئ.

[more_vid id=” n4gayUWlpCIuTG0GPSnZ8w” title=”أطفال داخل جهاز أشعة غريب تشعل السوشيال ميديا” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر