القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الاعتداء على الأميرة ديانا في قبرها.. شقيقها يكشف تفاصيل جديدة

كشف شقيق الأميرة ديانا، ايرل سبنسر، أنه جرت أربع محاولات لاقتحام قبر الأميرة الراحلة خلال العشرين عامًا منذ وفاتها، قائلا إنه لا يبدو أن ديانا لن تحظى بالراحة حتى حين وجودها في قبرها.

دفنت ديانا في جزيرة صغيرة محاطة ببحيرة على أراضي المزار السياحي “ألثورب إستيت”، وهو منزل عائلتها الذي تبلغ مساحته 13 ألف فدان في نورثهامبشاير بإنجلترا.

وصرح سبنسر “53 عامًا” في مقابلة مع برنامج “توداي” المذاع على الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بمناسبة الذكرى العشرين لوفاة ديانا، بأنه وُجدت أربع محاولات للاعتداء على جسدها خلال العشرين عاما الماضية، مؤكدا سعادته باكتشاف هذه المحاولات.

[vod_video id=”rC5fr3aDER4x91g82kD9w” autoplay=”1″]

وقال سبنسر إنه اتخذ قرارًا بدفن شقيقته فى الجزيرة المنعزلة لأنه “المكان الأكثر أمانًا” بسبب الاهتمام المتزايد بالأميرة الراحلة، حيث كانت الخطة الأصلية هي دفن ديانا في قبر العائلة المالكة في كنيسة محلية في قرية بيرينغتون الكبرى، وهي قرية نورثامبتونشير.

وادعى سبنسر أن هناك كذبًا بشأن رغبة الأميرين ويليام وهاري في السير وراء نعش والدتهما إلى جانب والدهما الأمير تشارلز وأعمامهما، إذ إنهما لم يرغبا بأن يكونا من ضمن الجموع.

ففي وقت سابق، جرت مقابلة بين الأمير هاري – الذي كان عمره 12 عامًا فقط وقت الجنازة – وصرح بأنه ينبغي ألا يُطلب من الطفل أن يشارك في جنازة والديه، وقال: “”لقد ماتت والدتي للتو، واضطررت إلى السير بعيدًا عن تابوتها، محاطا بآلاف الأشخاص الذين يشاهدونني في حين أن ملايين آخرين يشاهدونني عبر التلفاز”.

قد يعجبك أيضًا:

شاهد- كيف يصف الأميران ويليام وهاري والدتهما ديانا بعد عشرين عامًا من وفاتها؟

[vod_video id=”ZuXTPhjWo6QlIJ2LceTZFA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر