القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الذكاء الاصطناعي.. بديل عملاء الاستخبارات الأمريكية

كشف مدير في الاستخبارات الأمريكية أن قسمًا كبيرًا من المراقبة والتحريات والتجسس مملٌ جدًا، لذا سيتم إحالة تلك المهام إلى «الذكاء الاصطناعي». فيما قال روبرت كارديلو، رئيس وكالة الاستخبارات القومية الجيو- فضائية: إن التحديق في شاشات داخل غرفة مظلمة للخروج بمعلومات بالغة الأهمية، لم يعد إجراءً عمليًا، مشيرًا إلى أن التطورات الحديثة في مجال الذكاء الاصطناعي، أتاحت تحليل كميات هائلة من الصور ومقاطع الفيديو عبر خوارزميات وإعطاء بيانات عن المشهد، وتحديد الأشياء غير العادية، ما يعني أن 75% من عمل محللي الاستخبارات سيتلاشى في مقابل هذه البرامج. وفي هذا الإطار عين كارديلو، الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا السابق، أنتوني فينشي، لقيادة تطوير هذه التكنولوجيا التي تخصصت في تجميع البيانات والمعلومات للشركات مثل الصور وكيفية عرضها على الرفوف وغيرها من البنية التحتية للتطوير. ويذكر أن مبادرة كارديلو ليست الأولى من نوعها لاستخدام للذكاء الاصطناعي إذ سبقته وكالتا «ايبرا، داربا».

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر