النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

الإعلامية شهد حسن: ظروف قاسية أخرجتني من بلدي

الإعلامية شهد حسن: ظروف قاسية أخرجتني من بلدي image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

شابة عراقية طموحها أن تكون نجمة في سماء الإعلام. انطلاقتها جاءت بمحض صدفة من منبر قناة الرشيد العراقية، دخولها لهذا المجال لم يكن بالأمر اليسير، فهي كانت تسعى للوصول لهدفها، كان عليها أولاً أن تقنع أسرتها بهذا الخيار، وهو الأمر الذي أثبتته بمثابرتها واجتهادها.

ظروف بلدها العراق تركت أثرها على مخططات حياتها، فما كان منها إلا أن اتخذت قرارها بالمغادرة لأمريكا لإكمال دراستها، لتنجز بذلك خطوة تحول حقيقي في مسيرتها بدخولها احدى القنوات في الخليج.. إنها الإعلامية شهد حسن التي شاركتنا هذا الحوار.

كيف كانت بدايتك الاعلامية؟

البداية مع قناة الرشيد عن طريق أحد الأصدقاء كانوا بحاجة إلى مقدمة برنامج صباحي وكان هناك نحو ١٠ بنات أغلبهن من العاملين في مجال الإعلام، أما أنا فكانت التجربة الأولى لي في هذا المجال، وفعلاً تم اختياري من بين الـ ١٠ من قبل إدارة القناة لتقديم برنامج “يوم جديد”.

لماذا اخترت الإعلام؟

منذ الطفولة وأنا أعشق أجواء الشهرة والأضواء وتحديداً مجال الإعلام، وكانت أمنية والحمد لله تحققت.

بدايتك كانت بالعراق وأنت اليوم خارجه؟

نعم هذا صحيح، فبسبب الظروف والأوضاع التي يشهدها العراق سافرت للخارج، وأنا حالياً مقيمة في أمريكا.

كيف تقيمين تجربتك؟

تجربة جميلة ولكنها تحتاج المزيد.

هل ترين أنك وصلت إلى درجة الاحتراف في الإعلام؟

لا طبعاًأحتاج الكثير من الخبرة والمثابرة والاجتهاد لكي أصل إلى هذه المرحلة.

هل كانت هناك مضايقات في بدايتك؟

كانت هناك مضايقات من أمي فقط.

ذكرت أنه من الاستحالة مقارنتك بسهير القيسي، لماذا؟

لأن سهير القيسي اسم إعلامي مهم في العراق والوطن العربي وهي إعلامية ناجحة، أما أنا ففي بداية الطريق وأطمح بالوصول إلى ما عليه سهير القيسي.

هل أضاف لك تتويجك بأفضل مذيعة عراقية؟

من الناحية المعنوية نعم وحملني مسؤولية كبيرة تجاه عملي.

هل واجهتك صعوبات فيتقديم البرامج الرياضية، خصوصاً أنها تستهدف في العادة فئة الذكور؟

لا، على الإطلاق، على العكس من ذلك أحببت تقديم البرامج الرياضية وهناك الكثير من الفتيات أصبحن من عشاق الرياضة.

هل انت من عشاق الرياضة؟

الحقيقة لا لست من عشاق الرياضة.

هل فكرتفي تقديم برامج سياسة أو اقتصادية؟

أبداً بعيدة كل البعد عن هذا النوع من البرامج.

كيف تقيمين الإعلام العراقي حالياً؟

هناك إعلام نزية في العراق، ولكن الظروف لم تعطه الحق الكامل.

هل استطاعت شهد تجنب الإشاعات؟

الحمد لله إلى هذه اللحظة لم تطلني أي إشاعة.

لو عاد بك الزمن مرة أخرى، هل ستدخلين مجال الإعلام؟

أكيد ومن دون أي تردد.

هل هناك من نصح شهد بترك الإعلام؟

لا، لم ينصحني أحدهم بهذا الأمر.

هل سنجد شهد يوماً ما ممثلة؟

ممكن إذا كان الدور مناسباً، والعمل متكاملاً، فأنا أعشق المسلسلات الهادفة والرومانسية.

هل ستقبلين النقد؟

نعم إذا كان نقداًبناء.

البعض يعتقد أن جمال المذيعات أفضل من أدائهن، مارأيك في ذلك؟

الجمال مطلوب ولكن يأتي بعد المضمون.

من مثلك الأعلى في الإعلام؟

في تقديم البرامج تعجبني وفاء الكيلاني، لجين عمران وريهام سعيد.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع