إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

break

الإعلامية السعودية بدور أحمد: لم أتزوج لهذا السبب!

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:22 AM بتوقيت السعودية

تألقت منذ ظهورها على الشاشات، شابة وإعلامية سعودية مميزة سجّلت لنفسها حضوراً قوياً خلال فترة وجيزة، تقول: “يفتخر بي الجميع من الأهل والأصدقاء”، وترى أن المرأة السعودية ناجحة جداً ومطلوبة دائماً في قنوات عدة، كما ترى أن كل شخص ناجح عليه أن يتحدى الأعداء، ومن يريد تدمير طموحه، إنها بدور أحمد مذيعة ‏‏قناة “الإخبارية” السعودية، التي شاركتنا هذا الحوار.

إعلان

في البداية.. حدثينا عن حياتك؟

أنا إنسانة بسيطة وطموحة، أحب أعيش حياتي من غير تكلف وأبحث عن تحقيق ذاتي في كل مجال أدخل فيه وأحاول أن أترك بصمة تميزني عن غيري في مجالي وهو الإعلام المرئي، ودخلت الإعلام من بوابة الصحافة الجامعية من خلال صحيفة “رسالة الجامعة” ثم انتقلت للعمل في الإعلام المرئي من خلال التلفزيون السعودي.

كيف ربطت بين حياتك المهنية ودراستك الجامعية؟

عندما بدأت مشواري المهني في التلفزيون السعودي كنت طالبة في جامعة الملك سعود أدرس ماجستير إعلام، وحقيقة لم أجد صعوبة في الجمع ما بين العمل والدراسة، ففي العمل كانوا متفهمين لوضعي كوني ما زلت طالبة، لذا أتاح لي فرصة ممارسة العمل الإعلامي بتقديم البرامج في عطلة نهاية الأسبوع حتى لا يؤثر عملي في تحصيلي العلمي، حيث كان كل من في القناة يشجعوني على مواصلة تعلمي وعدم التقصير في الجانبين المهني والعلمي.

كيف كانت آراء الأهل والأصدقاء في بدايتك؟

لا أبالغ عندما أقول إنهم يفتخرون بي وبما أقدم من برامج والحمد لله خاصة في بداياتي شجعوني ووقفوا إلى جانبي وقدموا لي كل الدعم المادي والمعنوي.

بشكل عام قليلات هن المذيعات السعوديات، فما السبب؟

المذيعة السعودية مطلوبة من كل القنوات المحلية والإقليمية والعربية، وهذا دليل على أن المذيعة السعودية قادرة على أن تصنع الفرق وقادرة على تمثيل السعودية على أكمل وجه، ولكن السبب في قلة المذيعات ليس في اختلاف الثقافات بل إن هناك تفضيلات اجتماعية، نحن كمجتمع سعودي لدينا قدرات ومهارات رائعة وتستحق الفرصة فأنا أواجه في المناسبات العامة كثيراً من الفتيات يطمحن في اقتحام هذا المجال كمذيعات لكن للأسف رفض الأهل هذا الأمر يقف عائقاً بين موهبة الفتيات وتحقيق طموحهن، لذا أقول لك غالبية المجتمع لا يفضل دخول بناته مذيعات بل يفضل المجتمع بتوجيه طموح الفتيات إلى مجالات أخرى بعيدة عن الإعلام، خاصة التلفزيون، ومن جانب آخر نحن كفتيات سعوديات لم تتح لنا دراسة الإعلام في الجامعات إلا من عام 2010م تقريباً، هذا بالطبع له تأثير أكيد في مخرجات الإعلام التي ما زالت قليلة مقارنة بالتجارب العربية الأخرى.

لماذا لا تصنعن أفكاراً إذا كنتن تعتبرن أنفسكن ناجحات؟

إذا عدت بشريط الذاكرة ستجد في كل مسار من مسارات الإعلام اسماً ناجحاً للإعلامية السعودية سواء في الصحافة والإذاعة والتلفزيون والعلاقات العامة، الإعلامية السعودية أثبتت نفسها وأثبتت تفوقها من خلال تطوير أنفسهن واستمرارهن بتحدي الصعوبات التي كانت تواجهها الإعلامية السعودية، خاصة المذيعات سواء من المجتمع أو العمل، حيث لم يكن هناك تدريب ولا تأهيل ولا تعليم بل اعتمدن على أنفسهن وعلى تطوير مهاراتهن وقدراتهن واستطعن أن يحفرن أسماءهن بالحجر مثل نوال بخش وسناء ووفاء بكر يونس وسلوى شاكر وغيرهن لا تحضرني أسماؤهن الآن، استطعن أيضاً أن يقدمن أعمالاً وأفكاراً ناجحة ما زالت عالقة في ذاكرتنا.

هل حصلت مضايقات من الشباب في حياتك؟

لا لم أواجهه مضايقات من الشباب، بالعكس غالب جمهوري من الشباب أحظى باحترام الجميع ولله الحمد.

سبق أن تحدثت إعلاميات أن الشاب السعودي يحتاج إلى تثقيف مكثف، ما رأيك؟

لا دخل لي بما يقوله غيري، بالنسبة لي أرى أن الشاب السعودي مثقف وواع ولكن إذا تكلمنا من حيث المبدأ كل إنسان بغض النظر عن جنسيته سواء كان سعودياً أو غير سعودي سواء كان ذكراً أو أنثى بحاجة إلى الاستمرار بزيادة مخزونه الثقافي واللغوي وزيادة الوعي تجاه أمور كثيرة، فالحياة متطورة ويجب أن يلم الإنسان بكل مستجدات الحياة على كافة الأصعدة.

هل هناك من حاول محاربة بدور؟

كل إنسان ناجح يوجد له أعداء يتمنون أن تقف مسيرته عند حد معين لكني لا ألقي لهم بالاً، إذ إن أول سر من أسرار النجاح ألا تلتفت إلى ما يقوله الآخرون عنك، وعلى هذا الأساس أتعامل معهم.

هل هناك من نصح بدور بترك الإعلام؟

بالعكس الكل كان يقول لي استمري، فالإعلام السعودي بحاجة إلى كفاءات مهنية وأكاديمية.

لماذا رفضت بدور الانتقال لقنوات كبيرة قدمت عروضاً لها؟

لأننا لم نصل إلى اتفاق يرضي الطرفين.

هل الشهرة سبب دخولك ونجاحك في الإعلام؟

الشهرة ومحبة الناس هي إحدى النعم التي يمن الله بها على عباده وهي بالنسبة لي نعمة وليست نقمة ولله الحمد، الشهرة جاءت بعد دخولي الإعلام وليس قبل، أي جاءت نتيجة لعمل وجهد بدني وفكري والشهرة بالنسبة لي ليس هدفاً بحد ذاته.

هل ستقبلين النقد؟

طبعاً أتقبل النقد البنّاء فقط، فهو يجعلك تعزز نقاط القوة عندك وتشتغل على نقاط الضعف لديك وبهذا تكون طورت نفسك.

هل تعتبرين نفسك محترفة؟

أنا أنظر إلى نفسي على أني ما زلت في بداية الطريق وأمامي الكثير لأعمله سواء على الصعيد العلمي والمهني والخاص.

البعض يعتبر بدور مغرورة، ما ردك على تلك التهمة؟

هناك مثل شعبي يقول “اللي ما تقدر تجيبه تعيبه”، هذا ردي باختصار.

بدور رفضت مهراً عالياً جداً من رجل أعمال سعودي، لماذا لا تفكرين في الزواج؟

كنت أرفض الزواج لأني انشغلت بدراستي وعملي وإذا تقدم لي الشخص المناسب ربما أوافق على الزواج، فالزواج قسمة ونصيب وأنا راضية بذلك، لا أحب أن أتحدث كثيراً عن موضوع الزواج لأني أعتبره شيئاً من خصوصياتي.

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:22 AM بتوقيت السعودية