القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الأم الحزينة تحتفظ بملابس ابنها الملطخة بدمائه في الفريزر

قتل الشاب “كايل كلارك”، البالغ من العمر 27 عامًا، في شهر يناير من عام 2017، ورغم مرور أكثر من عام على وفاته، فإن والدته ما زالت تحتفظ بملابسه الملطخة بالدماء في الفريزر.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإنه منذ موت “كايل”، تحتفظ والدته “هيلين”، بملابسه، التي كان يرتديها لحظة مقتله، في فريزر منزلهم الواقع في “بريستول”، البريطانية،  لتكون آخر ذكرى يتركها لها.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”676124,676125,676126,676127,676128,676129,676130″]

وقدمت الأم طلبات متكررة للشرطة، من أجل الحصول على ملابس ابنها، ليقوم الضباط بمنح زوجها “ريتشارد”، الملابس الملطخة بالدماء، في أكياس شفافة للغاية تظهر ما بداخلها الأمر الذي أزعجه.

وقالت الأم: “حدثني زوجي أثناء وجوده في موقف السيارات، وأخبرني بأمر الأكياس، ولم يكن لديه حقائب سوداء لوضعها بها، وسألني عما يمكنه فعله، فقلت له إنه ليس هناك أي خيار أمامه، وأن عليه وضعها في سيارته وإحضارها إلى المنزل”.

وقال متحدث باسم شرطة “سومرست”: إن السياسة المعتادة، هي تدمير ملابس الضحايا، لكن العائلة طلبت إعادتها ففعلنا.

[more_vid id=”DKff5GejU11iGAD7wzv8Q” title=”بحثت عبر الإنترنت على طريقة لقتل الأطفال ثم قتلت رضيعتها” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر