النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • برامج روتانا
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

“الأمل في الشفاء يجمعنا”: حملة إستي لودر الوردية لمحاربة سرطان الثدي

“الأمل في الشفاء يجمعنا”: حملة إستي لودر الوردية لمحاربة سرطان الثدي image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

لم يعد أكتوبر شهراً عادياً منذ عام 1985 حين تم تخصيصه عن طريق جمعية السرطان الأميركية لتوعية المجتمعات حول العالم، وخصوصاً النساء، بمرض سرطان الثدي.

خلال هذا الشهر من كل عام، تنطلق فعاليات “الشهر الوردي” في جميع أنحاء العالم، لزيادة الاهتمام بهذا المرض، وتقديم الدعم اللازم للتوعية بخطورته وكيفية الكشف المبكر عنه وعلاجه.

انطلاقاً من أهمية حملات التوعية والدعم للوصول إلى “عالمٍ خالٍ من هذا المرض الخبيث”، اتجهت مؤسسات وعلامات تجارية عدة إلى الإلتزام بدعم وإنقاذ المصابين/ات بهذا المرض.

وتعتبر علامة “إستي لودر” التجارية من الرائدات في إطلاق الحركة العالمية لسرطان الثدي. إذ شاركت مؤسّستها “إيفلين إتش. لودر” في إنشاء مبادرة “الشريط الوردي” الشهيرة، وبدأت حملة سرطان الثدي (المعروفة سابقاً بحملة التوعية بسرطان الثدي) في العام 1992.

 

في العام التالي، أسّست لودر مؤسسة أبحاث سرطان الثدي “بي سي آر أف”، وهي منظمة غير ربحية، مكرّسة للتقدم في الأبحاث الداعمة في العالم للقضاء على سرطان الثدي. كما تعمل على جمع التبرّعات لدعم الأبحاث العالمية، والتعليم، والخدمات الطبية، من خلال دعم المستهلكين الجماعي، والموظفين، والشركاء في كافة أنحاء العالم.

 

وعلى الرغم من وفاة مؤسسة الحملة، إلا أن الدعم لم يتوقف يوماً في وجه تزايد وانتشار سرطان الثدي، إذ يواصل “ويليام بي. لودر”، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة شركات “إستي لودر”، تكريم إرث والدته الراحلة. ويقول: “أنا فخور للغاية أن إرث والدتي لا يزال مستمراً، ونحن نلتزم بإستثمارات مستدامة في مجال البحوث، والتعليم، والخدمات الطبية لتقريبنا من العلاج العالمي يوماً بعد يوم”.

أما عن حملة عام 2019، فقد حضّرت “إستي لودر” عدداً من الفعاليات منها، إطلاق دعوة جديدة للعمل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، باستخدام هاشتاغ #TimeToEndBreastCancer و#ELCdonates لحشد المؤيدين. وستتبرّع بـمبلغ يصل إلى 250,000 دولار أميركي لـمركز العلاج التابع لـ”بي سي أف آر”. وسيخصص المبلغ لتمويل منحة أبحاث في “بي سي آر أف” لمدة سنة كاملة.

كما نظّمت العلامة عدداً من الأنشطة مثل إنارة المباني والآثار والمعالم البارزة حول العالم، بأضواءٍ ورديةٍ برّاقة، للتوعية بصحّة الثدي، بما فيها مبنى “إمباير ستايت” في نيويورك، و”برج إيفل” في باريس، ومعبد “كيوميزو-ديرا” في كيوتو. هذا بالإضافة إلى توزيع كتيّبات معلومات، وأشرطة وردية في مراكز بيع علامات الجمال التجارية الخاصة بشركات “إستي لودر” في جميع أنحاء العالم.

 

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع