إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

البراءة
break

الأغاني والإعلانات تغتال البراءة.. دراسة تكشف ارتفاع استخدام الألفاظ البذيئة بين الأطفال

الإثنين 26 نوفمبر 2018
10:21 AM بتوقيت السعودية

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مسحًا استقصائيًا جديدًا، يفيد بأن عمال “الحضانات” يشكون من زيادة نسبة السباب والألفاظ البذيئة بين الأطفال، وذلك بنسبة تجاوزت 13% عن ما قبل.

وأشارت الدراسة، إلى أن واحدًا من كل عشرة أطفال شملتهم الدراسة على الأقل، كانوا يقولون ألفاظًا بذيئة وخادشة للحياء حتى دون أن يعرفوا معناها، وقال 12% من العاملين في الحضانات إنهم يستمعون دائمًا إلى شتائم الأطفال.

وأجرى الاستقصاء منظمة “daynurseries.co.uk”، واشترك فيه 1125 من أصحاب الحضانات والمديرين والموظفين، وقالت إحدى الباحثات للصحيفة: “هذه النتائج ليست مفاجأة، حيث أصبحت الألفاظ البذيئة أكثر قبولاً اجتماعياً، وإذا لم يسمع الأطفال ذلك في المنزل، فيمكنهم سماعه في أغاني البوب والراب على اليوتيوب”.

وأضافت: “على الرغم من أنه أصبح أكثر انتشارًا في المجتمع، فإنه لا يزال صادمًا وغير ملائم سماع الألفاظ البذيئة القادمة من شفاه طفل صغير”، وقالت إحدى الأمهات إن ابنتها التي يبلغ عمرها عامين ونصف قالت: “أمي ، الملعونة الـ…” وسبتها بلفظ نابيّ بصوت واضح كالجرس.

وقال جون وارن، الذي يعمل في مجال رعاية الأطفال لأكثر من 30 عامًا، إن الشتائم أصبحت أكثر قبولاً في ثقافة اليوم ولكننا بهذا بدلا من تعريف الأطفال بعالم اللغة الجميلة فإننا نقدم لهم لغة مشوهة، حتى إنها تقدم لهم في اللوحات الإعلانية العملاقة، وأضاف: “نحن بحاجة إلى إعادة البراءة في حياة الأطفال، الخوف والتعجب، جنية الأسنان، أعياد الميلاد، والكرتون، وغيرها”.

الطفل الذي ألقى قصيدة أمام خادم الحرمين: بدأت الإلقاء في وقت مبكر

شاهد أيضاً:

الإثنين 26 نوفمبر 2018
10:21 AM بتوقيت السعودية