القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

اختر أثاث منزلك من التراث.. ديكورات الأصالة

مهما اختلفت اتجاهات الموضة وذهبت نحو الغرب تارة والشرق تارة أخرى، فإنها في النهاية صيحات وقتية ستدوم لعام أو عامين ثم تختفي، لكن ما يبقى هو الأصل، وهذا ما يدفع الكثير من مصممي الديكور المنزلي للعودة إلى أصولنا العربية لإحياء تصميماتنا العربية من جديد، ولهذا نستعرض مجموعة من ديكورات مستوحاة من منازل الوطن العربي من المحيط للخليج لتختاروا منها ما يناسبكم:

مصر

التراث المصري في الأثاث والديكور متنوع جدا، فلكل منطقة في مصر ما يميزها، لكن بصفة عامة كان يتميز الأثاث المصري القديم بوجود  أربع ديكورات أساسية بعضها اختفى والأخر تم استحداثه ومنها: الشفونيرة

الكنب الإسطنبولي:

قبل اختراع الأنترية كان هناك ما يعرف بالكنب الإسطنبولي، ويعتبر من أحد القطع الأساسية للأثاث، وكانت السيدة المصرية تصنع له “كسوة” من الألوان المزركشة، كما كانت تحافظ عليه من الأتربة والغبار بواسطة وضع الأغطية عليه.

الكنب الاسطانبولي

السقف العالي والنوافذ الكبيرة

كان أكثر ما يميز المنازل في مصر قديما ومنها المستمر على حالته حتى الآن بالسقف شديد الارتفاع والنوافذ الكبيرة، لكن الآن بعد ضيق المساحات لم نعد نجد مثل تلك الأشياء.

المغرب

المغرب من البلدان التي مازالت محافظة على تراثها بشكل كبير، وهذا يظهر في الشوارع والمنازل، فمازالت الأواني التقليدية، وأدوات الشاي موجودة ومستخدمة في المنازل، والجلسة المغربي التي تتكون من مجموعة من الكنب المتراص بجوار بعضه، كذلك الاهتمام بالزخارف القديمة.

وتجد أن أغلب السيدات المغاربة يهتمون بغرف استقبال الضيوف في المنزل سواء بتزيينها بالديكورات ولوحات التراث المغربي، أو من خلال تعطيرها، فهم يقومون بعمل وسادات بداخلها مجموعة من الأعشاب العطرية التي تعطر المنزل.

منازل مغربي

تونس

يختلف الديكور التونسي من بيت إلى آخر، ولكن هناك أساسيات تراثية تحرص عليها أغلب المنازل في تونس منها “الزربية” وهي السجادة التونسية، والتطريزات التراثية، والأواني النحاسية، وفي تونس نوع نادر من السجاد يسمى “القطيف” و”سجاد الخيام”، كما يحرص التوانسة على اقتناء البللور والمفروشات والسعف الصحراوي بأنواعه.

البيت التقليدي التونسي

سوريا

وصف البيت السوري بأنه كالمرأة المحجبة التي لا يظهر من مفاتنها شيء، وذلك لأن تصميم البيوت التراثية في سوريا له طبيعة فريدة، فتم تصميمه عازلا للحرارة في الصيف ومانعا للبرد في الشتاء، فهو بذلك  يعتبر مشتى ومصيف في الوقت نفسه.

وصمم البيت بطريقة تسمح بدخول النور من الواجهات الثلاث حسب دوران الشمس، فلا تنقطع عنه حتى المغيب، يتحول المكان إلى مكيف طبيعي.

ومن القطع التراثية المنتشرة في أغلب بيوت دمشق في سوريا:

رطوشة الباب: وهي قطعة من الأسمنت أو الرخام توضع على حافة الباب وتستخدم كبديل للجرس.

السقاطة: هي قطعة من الحديد ويتم ضربها على الرطوشة لتصدر صوتا كالجرس.

القنصلية “كونسول”: هي مرآة جدارية مع طاولة بيضاوية الشكل.

الصوبيا: مدفأة الشتاء في بيوت دمشق.

النملية: خزانة خشبية لوضع الأكل، لها نوافذ من المنخل المعدني، تسمح بالتهوية وعدم فساد الطعام، وتمنع عنه الحشرات.

الكانونة: مدفأة جدارية تستعمل للطبخ في المطبخ العربي الكبير، وتدار بالحطب أو الفحم.

الطاقة: فتحة صغيرة عالية في المطبخ أو في دورة المياه للتهوية.

المنازل التقليدية في سوريا

السعودية

والتراث السعودي هو تراث  صحراوي بامتياز، فتجد الديكورات التراثية أغلبها عبارة عن سيوف من الفضة والنحاس، مع مشغولات جلدية من جلد الماعز، ويزين أيضا جلد الحيوانات الحوائط والأرضيات، كما أن الخيش المستخدم في الخيام يدخل في العديد من التصميمات المنزلية.

كما أن أشهر ما يميز البيوت السعودية والخليجية بشكل عام هو مجالس التراث أو “القعدة العربي”، والتي غالبا ما يصاحبها مجموعة من الأواني والأكواب المميزة التي يوضع فيها التمر والقهوة العربي الشهية.

المنزل التقليدي السعودي

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر