القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

احذر.. “السوشيال ميديا” تهدد حياة طفلك لهذه الأسباب!

أكدت الجمعية الوطنية البريطانية لمنع العنف ضد الأطفال “إن. إس. بي. سي. سي”، أن عدد الأطفال الذين دخلوا المستشفى بسبب جرح أو تسميم أنفسهم أو تناول جرعات مفرطة من الأدوية، ارتفع بنسبة 14% خلال عامين وذلك بسبب مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وحذر الخبراء من انكباب الأطفال على مواقع مثل “فيسبوك، وتويتر، وإنستقرام” لما تسببه من ضغوط نفسية وعصبية على الأجيال القادمة، كما أنها تساهم في إنشاء أجيال من الأطفال التعساء بسبب الضغوط المفروضة لإبقائهم على التواصل مع أصدقائهم.

وكشفت البيانات أن 18 ألفا و778 طفلا تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عاما، قد دخلوا المستشفيات بعد إلحاق الأذى بأنفسهم خلال 2015 و2016، مقارنة بـ16 ألفا و416 طفلا عامي 2013 و2014.

وأكد رئيس الجمعية بيتر وانليس، أن الأطفال بحاجة دائمة للإبقاء على تواصل مع أصدقائهم ولا يستطيعون إغلاقها هواتفهم وبالتالي  يلجأون إلى إيذاء أنفسهم كأسلوب للتعامل مع مشاعر وتوترات لا يجدون حلا لها في حياتهم، مشيرا إلى ضرورة إيجاد مصادر أفضل للتعامل مع مشاكل الصحة النفسية لدى الأطفال.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر