القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

اتهام مصارع سعودي بالعنصرية !

تعرّض المصارع السعودي “حكيم” لاتهامات بأنه شخص عنصري بعد أن قام برفع العلم السعودي والذي يحتوي على الشهادتين “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، وذلك خلال مباراة لعبها ضد مصارع آخر وهو “طوني سبيتفاير” والذي رفع بدوره علم بريطانيا. فقدّم المشجعون شكاوى ضد شركة “Butlin’s” التي نظمت المباراة بعدما تم تشجيعهم على إعلان المباراة، وقدّم مديروا مخيم العُطلات التي استضافت المباراة شكوى للشركة المنظمة للعرض حسب تقرير صحيفة “دايلي ميل” البريطانية. وكان من أشعل شرارة الاعتراضات حول الحادثة رجل يدعى “كريستيان كيريسو”، والذي حضر للمخيم مع أطفاله في سكينجنيس عندما نشر اعتراضه عبر الإنترنت، حيث كتب على حسابه في موقع تويتر “لقد ذهبت مع أطفالي لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في Butlins، وكانت الأمور تسير على ما يرام، ثم طلبوا مشاهدة مباراة المصارعة المنظمة في تلك الليلة، وكنا نظن أن الأمر سيكون مرحاً وبلا أي ضرر، إلا أنّه لم يكن كذلك، لقد شعرت بأنني قد سقطت في وسط تجمّع بريطاني تمييزي، وحينها ظهر المصارع حكيم، والذي كان يحمل علماً إسلامياً، وقام الحاضرون باستهجانه”. 5704a02e653d2 وفي تصريح له الأربعاء، قال “لقد أدركت أنّ الصورة التي أرادوا نقلها هي أنّ حكيم هو المسلم في مواجهة البريطاني الطيب طوني سبيتفاير. أنا أعتقد أنّ استخدام Butlin’s والشركة المنظمة للمباراة لهذا الأسلوب العنصري هو طريقة حكم خاطئة تماماً”. من جهتهم، أكد عدد آخر من الحضور أنهم استمتعوا بالعرض، حيث أشارت الأم “كيلي جونز” لصحيفة “ديلي ميل”، أنها لا ترى الأمر عنصرياً، وقالت للصحيفة “كان من الجيد أن نتمكّن من تشجيع إنكلترا لمرة واحدة دون أن نفكر في إيذاء أحدهم، كل دولة بها أشخاص جيدين وآخرون سيئين، ونحن قمنا باستهجان مصارع ألماني أيضاً في مباراة أخرى، تماماً كجميع مباريات المصارعة، يوجد الشخص الجيد الذي يجذب الجمهور لتشجيعه ويكون في صورة البطل، كما يوجد المصارع الذي يبدو عدوانياً ويثير الجمهور”.  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر