القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

إنتاج “دماغ بشري” لمواجهة الزهايمر والتوحد

أنتج علماء في جامعة أوهايو الأمريكية دماغاً بشرياً شبه مكتمل التكوين، من أجل معرفة مزيد عن أمراض مثل التوحد والزهايمر ومرض باركنسون المعروف بالشلل الرعاش، حيث تطلب إنتاجه من فريق الباحثين نحو 12 أسبوعاً.

ونجح العلماء لأول مرة في إنتاج دماغ بشري داخل المختبرات الطبية، ويشبه الدماغ الجديد دماغ جنين عمره 5 أسابيع، ويحتوي على 99 في المئة من الخلايا والجينات الموجودة في أدمغة الأجنة البشرية.

واستعمل العلماء خلايا من جلد لأشخاص بالعين وحولها إلى خلايا جذعية يمكن استعمالها لإنتاج أي نسيج في جسم الإنسان، كما يتضمن خلايا عصبية ودوائر لإرسال الإشارات، بحسب البروفيسور رينيه أناند المشرف على التجربة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر