النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

“إفتح يا سمسم” المدخل الأسطوري لمجموعة علي بابا للتجارة الإلكترونية

“إفتح يا سمسم” المدخل الأسطوري لمجموعة علي بابا للتجارة الإلكترونية image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

النجاح سلم لا يستطيع تسلقه من يديه في جيبه، والفشل وارد ولكن الفاشل هو الذي يستسلم للفشل ويقعده عن محاولة النهوض، أما الناجح فهو الذي ينهض من كبوته ويشمر عن ساعديه ليضرب الفشل بالنجاح، تلك الفكرة البسيطة التي قررت الاعتماد عليها قد تكون سر النجاح ولكن يجب أن تميز الخطوة الحاسمة عن غيرها قبل الوصول لنجاحك المنشود.

“علي بابا”، بكل تأكيد أنك سمعت بهذا الإسم من قبل، أو ربما سمعت باسم “علي إكسبرس”، والذي يلبي احتياجات الملايين حول العالم من مختلف السلع، فكل ما عليك هو شراء السلعة إلكترونيًا وستصل في مدة معينة، وينافس كبرى مواقع التجارة الإلكترونية العالمية، مثل: أمازون وإيبي، ويحتوي هذا المتجر على عدد كبير جداً من المنتجات الصينية الرائعة، ويشتهر الموقع بالمنتجات الإلكترونية والأزياء والإكسسوارات.

وقد تتسائل من مؤسس هذا المتجر العالمي؟ وكيف وصل إلى هذه الشهرة ؟ لكن قد تتعجب عندما تعلم بأن راتب مؤسس “علي إكسبرس” كان لا يتجاوز الـ15 دولاراً أمريكياً!

“جاك ما” البالغ من العمر 50 عاماً، هو زعيم إمبراطورية مجموعة “علي بابا”، والتي تمتلك أكثر من 22 ألف موظف في أكثر من 70 مدينة حول العالم، وبقيمة مبيعات سنوية تتجاوز الـ170 مليار دولار أمريكي، ومرَّ “جاك” بأوقات عصيبة بعد أن فشل في امتحان القبول الجامعي مرتين في بلده، وعمل مدرساً للغة الإنجليزية بدخل محدود لا يتجاوز الـ15 دولار شهرياً، وهاجر إلى الولايات المتحدة للعمل كمترجم هناك.

وفي زيارته الأولى للولايات المتحدة، عرف جاك الإنترنت عن طريق أحد أصدقائه، حيث بدأت الفكرة البسيطة بالظهور من هناك، وبعدما عاد إلى وطنه، اطلق دليلاً إلكترونياً للأعمال التجارية باسم “الصفحات الصينية” والذي لم يفِ بالغرض، ليجتمع بعد ذلك مع أصدقائه في عام 1999 ويعرض عليهم فكرته الجديدة، والتي تقوم على إنشاء شركة جديدة للتجارة الإلكترونية.

وجمع جاك مع أصدقائه الـ18 مبلغ 60 ألف دولار أمريكي لإنشاء موقع “Alibaba” ، وصرّح جاك في مقابلة تلفزيونية أن سبب إختيار هذا الإسم يعود إلى قصة “علي بابا” الشهيرة التي تناولتها كافة الثقافات المختلفة كل منها بطريقته ولكن المفهوم والإسم واحد تقريبًا خاصة مع عبارة “إفتح ياسمسم” التي تعتبر المدخل الأسطوري لكافة الكنوز في تلك القصة.

وأطلق جاك موقع “تاوباو” في عام 2003 لينافس موقع إي- باي الصيني، ليكتسب أكثر من من نصف السوق الإلكتروني في الصين، وتبلغ ثروة مؤسس ورئيس شركة “علي بابا” حوالي 21 مليار دولار، إذ يُعد أغنى رجل صيني، ومن أغنى الرجال في العالم.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع