إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

الأب
break

إشهار سلاح في وجه طفله يشعل جنون الأب ضد عصابة مسلحة.. ماذا فعل؟

الثلاثاء 09 أكتوبر 2018
09:38 AM بتوقيت السعودية

هاجمت عصابة مكونة من أربعة أفراد منزل عائلة بريطانية مسالمة في منطقة غرايز وإسيكس، وهددوا أفرادها بقطع رؤوسهم وأقدامهم إذا أبدو مقاومه، وهو ما أسفر عن مقتل أحدهم عندما قام الأب بالدفاع عن أسرته.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فقد هاجم كل من كريستوفر سلفادور (31 عاما)، وجوزيف بيرل (28 عاما)، وهاريسون فراير (24 عاما)، وجيروم جونسون (36 عاما)، وبول روبرتسون (39 عاما)، المنزل وهم يحملون البنادق والفؤوس، وقاموا بتقييد أيدي العائلة بالكابلات، ولكن عندما وضع أحد المجرمين المسدس على رأس أحد الأطفال البالغين من العمر 4 أعوام، حاول الأب “دانيال وود” الدفاع عنه بمقاومة المجرمين وفك أسره وضرب بول روبرتسون بالفأس.

وبحسب الصحيفة فقد أخرجت العصابة حلقة من الماس و2800 جنيه إسترليني نقداً كانت العائلة تدخرها من أجل هدايا احتفال رأس السنة، ولكنهم لاذوا بالفرار عندما رأوا الأضواء الساطعة بالخارج وظنوا خطأ أن الشرطة قد وصلت.

ألقت الشرطة بالفعل على المجرمين وعلى الأب بتهمة القتل، ولكنه تم إطلاق سراحه فيما بعد، وقال كبير مفتشي المباحث مارتن باسمور، من شرطة إسيكس: “هؤلاء الرجال وضعوا عائلة بريئة على الرغم منهم في جحيم حي وأخضعوهم لتهديدات عنيفة في منزلهم، وهو مكان كثير منا يعتبره مكانًا آمنًا”، وأضاف: “أجبرت امرأة وطفلان على مشاهدة أحد أفراد أسرتهما يقتل مجرماً”.

تم حبس “بيرل” و”فراير” لمدة 12 عامًا بتهمة السطو المشدد وثلاث سنوات لحيازتهما سلاحًا ناريًا، وسجن “جونسون” لمدة 11 عاما بتهمة السطو المشدد وثلاث سنوات لحيازة سلاح ناري تقليد، واعتقل “سلفادور” في مارس بعد أن ظهر أنه ساعد في تنظيم الغارة لكنه لم يدخل الشقة وسجن لمدة 14 عاما.

ظنوا أنها حامل في توأم لكنها مصابة بورم ضخم

شاهد أيضاً:

الثلاثاء 09 أكتوبر 2018
09:38 AM بتوقيت السعودية