القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

إبنة بروس لي تقاضي سلسلة مطاعم صينية بـ 30 مليون دولار

شانون لي، إبنة الممثل العالمي “بروس لي”، رفعت دعوى قضائية ضد إحدى سلسلة المطاعم الصينية بسبب استخدام صورة لوالدها من دون إذنه. وطلبت شانون من السلسلة إزالة الصورة بشكل فوري ودفع غرامة مالية تصل الى 30 مليون دولار أميركي. أما رد سلسلة المطاعم، فكان أن السلطات المحلية قد سمحت لها باستخدام هذا اللوغو الذي يظهر فيه رجلاً أسود الشعر في وضعية دفاعية. وصرحت سلسلة المطاعم أيضاً أن هذا اللوغو هو واحد من عدة نماذج قدمتها للـ”وكالة الوطنية للعلامات التجارية” وهي تستخدمه منذ 15 عاماً. وأعربت الشركة عن استيائها من مقاضاتها بعد كل هذه السنوات وقالت انها تدرس القضية وتعد رداً مناسباً. وتتألف سلسلة المطاعم هذه من ما يقارب الـ 600 فرع على امتداد الصين وتأسست عام 1990. وتقوم الحكومة الصينية بمراقبة القضية عن كثب بعد أن عزمت منذ سنوات على زيادة الحماية على حقوق الملكية الفكرية. يشار إلى أن أسطورة الفنون القتالية، الصيني بروس لي الذي ولد في 27 نوفمبر عام 1940، في الحي الصيني بسان فرانسيسكو في أميركا، ودرس الفلسفة في جامعة واشنطن ومن ثم تفرغ للتدريب والقتال، وأنشأ مدارس خاصة به في ذلك المجال. في العام 1965، بدأ بروس لي يؤسس لفنه القتالي الخاص، ولم يلتزم بأسلوب قتالي واحد، ورأى أن الفنون القتالية الصينية، ليست كافية، وكان يظن أنها تقليدية ويجب تجاوزها، وأظهر تأثره بالملاكمة الغربية، وأحب مشاهدة أفلام الملاكمة، وأعجب بالملاكمين جاك ديمبسي ومحمد علي. وفي حوار نادر لـ “بروس لي” في برنامج “بيير بيرتون” عام 1971، يصف أسلوبه وفلسفته بهذه الكلمات: “أنا لم أعد أؤمن بالأساليب، لا أؤمن مثلاً أن هناك شيئاً اسمه الطريقة الصينة أو اليابانية، أو أي طريقة أخرى، وبذلك لن تستطيع تكوين نمط خاص بك ولن تعبر عن نفسك بطريقة كاملة”. واستفاد المخرجون من براعة ومهارة بروس لي في الفنون القتالية، وكان أول عمل فني له في مسلسل “الدبور الأخضر”. ومن ثم سنحت له الفرصة في الظهور في بفيلم “المعلم الكبير” في بداية السبعينيات، وتألّق بعدها في فيلم “قبضة الغضب”. لكنه لاحقاً أخرج ومثّل فيلم “طريق التنين”. وفي عام 1973 بدأ بتصوير فيلم “لعبة الموت”، الذي توفي بروس أثناء تصويره. بعد ذلك أكمل ابن بروس لي تصوير مشاهد أبيه. يذكر أن قصة حياة لي إلى فيلم سينمائي عام 1993 بعنوان: “قصة حياة بروس لي”، الذي اقتبس من مذكرات ليندا زوجة بروس لي. طفل عمره 8 سنوات يتدرب 4 ساعات يوميًا من أجل بروس لي [vod_video id=”vBKycK18okaO9b1CdhASZQ” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر